صورة تفطر القلوب لوالدة النجمة الأميركية المفقودة

صورة تفطر القلوب لوالدة النجمة الأميركية المفقودة
صورة تفطر القلوب لوالدة النجمة الأميركية المفقودة

رصدت عدسات المصورين لقطة تفطر القلوب، لوالدة نجمة سلسلة “غليي” الشهيرة، نايا ريفيرا، وهي تنهار وتركع على ضفاف بحيرة “بيرو”، حيث اختفت ابنتها قبل أيام.

وكانت الممثلة والمغنية الأميركية،نايا ريفيرا  (33 عاما) وابنها خوسيه (4 أعوام) قد استأجرا قاربا وطافا به بحيرة “بيرو” في ولاية كاليفورنيا الأميركية، الأربعاء، قبل أن تفقد آثارهما.

وأشار تلفزيون “إي بي سي 7” المحلي في لوس أنجلوس، إلى أن الصور التقطت السبت، ويعتقد أنها تعود إلى يولاندا ريفيرا، والدة المغنية.

وركعت الأم على ركبتيها في الصورة وفردت ذراعيها، قبل أن تدخل في نوبة نحيب.

وجاء هذا الموقف المؤثر فيما قالت الشرطة إن احتمال العثور على الابنة حية “ضئيل جدا”.

وعثرت الشرطة على الابن خوسيه، خلال عمليات البحث، وكان من الصعب في البداية استجوابه بسبب الصدمة التي حلت به.

وبعد أن استعاد توازنه في وقت لاحق، قال الطفل إنه شاهد والدته وهي “تختفي تحت الماء”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى