أخبار عاجلة
كروس خارج تشكيلة ريال مدريد أمام PSG! -
حقائق هامة عن اكتئاب ما بعد الولادة -
ترمب سيلتقي قادة خليجيين لإنهاء الخلاف -
كيف هبط مستقيم (شرج) هذا الرجل خارج جسمه؟ -
كاريكاتور اليوم -
مقدمات نشرات الأخبار المسائية -

هكذا تحقّق النجاح في حياتك

هكذا تحقّق النجاح في حياتك
هكذا تحقّق النجاح في حياتك
هل تُحقّق النجاح في الحياة؟ فكّر في شخص استطاع ذلك، بل ونجح أيضاً في كسب المال. فكّر في شخص قادر على تجاوز المشاكل والاستفادة من الفرص وتطوير نفسه، وآخر يشعر بالقوة الجسدية والنفسية والاجتماعية. هكذا يصف العلم النجاح والازدهار. وفي دراسة حديثة، استعرض باحثون ما كان يُعرف عن كيفيّة ازدهار البشر، ودرسوا العوامل الشخصية والبيئية، وخلصوا إلى نتائج خمس عرضتها مجلة "سايكولوجي توداي"، كالتالي:

1 - نظرة إيجابية: "أرى خيراً في المستقبل"

تُبيّن الأبحاث أنّ التفاؤل والتخطيط بإيجابية للمستقبل يرتبطان بتحقيق الازدهار. وهذا يُساعدك على التعامل مع الإجهاد والمحن، من خلال ممارسة النشاطات والاستمرار في المهام بدلاً من التخلي عنها. ويشير الباحثون إلى أنّ الصدق مع النفس والتمسّك بالقيم يقودان إلى تحقيق الازدهار أيضاً.

2 - التديّن والروحانيّة: "أنا على اتصال مع الكون بطريقة ذات مغزى"

بالنسبة لبعض الناس، يرتبط التديّن أو الإيمان أو العلاقة مع قوة أكبر أو وجود مجتمع روحاني بالازدهار. وتُظهر أبحاث أهمية الروحانية في هذا الإطار. نقطة القوة هنا هي الروحانية، والتي تجعل للحياة معنى ومغزى. الممارسات الشخصية مثل التأمّل والصلاة وقضاء الوقت في الطبيعة هي مصادر للروحانية بالنسبة لكثيرين. وحين يرتبط ذلك بأشخاص آخرين في المجتمع، تظهر نقاط قوة أخرى مثل الامتنان، وبالتالي الازدهار.

3 - شخصية استباقيّة: "أحاول أن أتحدّى نفسي"

الناس الاستباقيّون أو الفاعلون يبحثون عن الفرص. هذه رغبة داخليّة تشعر بها عندما تريد متابعة شيء ما وتحدّي نفسك. على سبيل المثال، فإن المدرسين الذين ينخرطون في عملية صنع القرار والتطوير تزداد لديهم فرص الازدهار. مواجهة التحديات والعقبات تعكس شجاعة ومثابرة.

4 - الحافز أو الدافع: "أنا متحمّس للتطوّر"

تظهر الأبحاث أن ما يحفّز الناس هو قوّتهم الداخلية ومواهبهم ومصالحهم. وهذا يؤثر على علاقاتهم بالآخرين. كما أن الازدهار في العمل يرتبط بإيمانك بأهمية ما تقوم به. القوة هنا هي الفضول وحب التعلم وتطوير مهارات جديدة. يمكن للأفراد أن يتحولوا إلى نقاط قوة، وبالتالي يكونون أكثر قدرة على اتخاذ القرارات، سواء في علاقاتهم الشخصية أو في أماكن العمل.

5 - مرونة نفسية: "أنا أتغلب، وأنهض، وأستفيد من المشاكل"

حين ترتفع نسبة التوتر والإجهاد، يمكن للبعض الذي حقّق نجاحاً أو ازدهاراً أن يكون أكثر قدرة على التكيّف والاستفادة من المشاكل. الفكرة هي تجاوز البقاء على قيد الحياة نحو الازدهار. أعباء العمل الإضافية، والعلاقات الصعبة مع الزملاء، والمتطلبات الجديدة، تتيح للأشخاص الاستفادة منها والتقدم.
ما الذي يساعدك لتصبح أكثر مرونة؟ القوة هُنا هي المثابرة والقدرة على الاستمرار والتغلب على العقبات، من دون أن ننسى عوامل أخرى مثل الأمل والامتنان والغفران والروحانية والفضول واللطف.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أين نلتقي بشريك العمر؟

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة