فنان يُحوّل نفسه إلى “ما بعد الإنسانية” !

 

أجرى رس فوكس (فنان تعديل جسد) كندي، أكثر من 100 تعديل وإضافات على جسده، حتى يتحوّل إلى “ما بعد الإنسانية” على حدّ قوله، حيث زرع عبر عملية جراحية مفاتيح كهربائية في يديه، وسليكون لخنفساء السكارابيدا في ذراعيه، وقرنين في رأسه.

va va1 

كما حوّل لسانه إلى متشعب على غرار لسان الثعبان، وغطى وجهه وجسده بوشم من أشعة فوق بنفسجية، وثقبَ وحوّل أذنيه إلى مدببتين.

وقال فوكس (36 عامًا) لصحيفة “مترو” البريطانية: “أرى في التعديلات فنًا وجسمي هو اللوحة”، مُوضحًا أن التعديل الذي أجراه يُعزز من قدراته الطبيعية، كما يُعدُّ قابلًا للتحديث مع تطور التكنولوجيا وتغيّر الزمن”.

PICS BY RUSS FOXX / CATERS NEWS - (PICTURED: A body modification artist is proudly showcasing the bizarre alterations hes subjected his body to over the last 30-years. Russ Foxx, from Vancouver, British Columbia, Canada, has had over 100 modifications applied to his body - from electrical key fobs fitted into his hand that unlock his front door, to horns implanted into his head. After getting his ears pierced at aged five, Russ quickly became fascinated by the world of extreme aesthetic manipulation, and by age 18, the modifications parlour owner had over 50 piercings in his face - leading to nickname tackle box. The 36-year-old full-time modifications artist has performed tens of thousands of procedures, including a forked snake tongue, ultraviolet tattoos and pointed ears. - SEE CATERS COPY

وافتتن الفنان الكندي بالتلاعب في الجسد لأول مرة، عندما ثُقبت أذناه وهو في سن الخامسة، وبعمر 18 عامًا، وأصبح لديه أكثر من 50 ثقبًا في وجهه.

وأجرى فوكس آلاف التعديلات في أجساد زبائنه، وذلك بعد أن يُؤكد لهم أنها آمنة ولا تضر في صحتهم.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى