لاجئة سورية بشلل دماغي التقت ميسي: "فتى خجول"

تحول حلم لاجئة سورية شابة إلى حقيقة بلقاء #ليونيل_ ورفاقه في # بعدما دعاها متصدر دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم لحضور مباراة في بداية الشهر الجاري. ووصفت ميسي بأنه "فتى خجول".

وفرت #نوجين_مصطفى (18 عاما)، التي تعاني من شلل دماغي وتسير بواسطة كرسي متحرك، من مسقط رأسها في # قبل عامين مع شقيقتها نسرين.

وقطعت نوجين وشقيقتها رحلة طولها 5600 كيلومتر إلى كولونيا في #ألمانيا.

نوجين في الكامب نو


وبعد اكتشاف عشقها لبرشلونة فاجأها العملاق القطالوني بدعوة لزيارة اسبانيا وحضور مباراة سيلتا فيغو من الملعب في الثاني من الشهر الحالي.

وذكرت نوجين أن "ميسي يملك وجها طفوليا وهو أصغر من سنه رغم أنه في الثلاثين. يبدو اني كبرت الآن لأني أعرفه منذ 2007".

وأضافت: "وقتها كان يبدو مثل الطفل". وتابعت موجهة حديثها إلى ميسي نفسه: "لقد تغيرت.. تبدو شابا يافعا الآن".

وقالت نوجين، التي تتمنى فوز برشلونة بستة ألقاب مجدا لمعادلة ما فعله النادي القطالوني في 2009 عندما حصد ألقاب كأس ملك اسبانيا والدوري ودوري الأبطال والسوبر الإسباني والأوروبي وكأس العالم للأندية، عن ميسي: "إنه فتى خجول .. لم تتغير طباعه".

تشجع برشلونة بحرارة

وأصبحت نوجين، التي تتحدث العربية والفرنسية والإنجليزية والألمانية، سفيرة لمفوضية العليا لشؤون ، وتتمنى أن يعم السلام بلادها مرة أخرى.

وأضافت: "في بعض الأحيان أشعر بالحنين إلى الوطن وأسأل نفسي: ماذا أفعل هنا وأريد العودة لبلادي حيث ولدت ونشأت، لكن أريد المضي قدما ولا أود أن أصبح ضحية بعد نجاتي".

واختتمت: "أحلم أن أصبح عالمة فيزياء أو ربما رائدة فضاء وكذلك لدي الكثير من الأحلام مثل مقابلة ملكة إنجلترا. لا زلت أحلم بذلك".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى