بعد عام كامل… اكتشفت أن كلبها ما هو إلا ثعلب!

بعد عام كامل… اكتشفت أن كلبها ما هو إلا ثعلب!
بعد عام كامل… اكتشفت أن كلبها ما هو إلا ثعلب!

اكتشفت امرأة صينية أن كلبها المدلل ذو الوبر الأبيض، ما هو إلا ثعلب في الواقع، وذلك بعد نحو عام من شرائه.

وكانت المرأة المدعوة وانغ، قد اشترت ما اعتقدت أنه جرو ياباني، من متجر للحيوانات، في جينتشونغ، بمقاطعة شانشي الصينية، وبدأت تشعر بأن هناك شيء غريب في هذا الحيوان بعد نحو 3 أشهر، عندما توقف عن أكل طعام الكلاب، وبدأ ذيله ينمو بشكل غير عادي، لكنها لم تعر اهتماماً كبيراً لذلك، واستمرت بإطعامه الدجاج والفاكهة التي كان يحبها.

لكن الأمور بدأت تبدو أكثر غرابة مع مرور الوقت، حيث أصبح الفراء أكثر سمكاً، وأصبح وجهه مدبباً، وذيله أطول بشكل واضح من ذيل الكلب العادي، كما أن الكلاب الأليفة الأخرى، كانت تخشى من المرور بجانبه، عندما تسير معه في الطريق، بحسب موقع أوديتي سنترال.

وأكثر ما أثار ريبة وانغ، أن كلبها المدلل لا ينبح على الإطلاق كباقي الكلاب، وزادت شكوكها، عندما أخبرها بعض رواد المنتزه الذي اعتادت اصطحابه إليه، أن كلبها يشبه الثعالب، فقررت الاستعانة بخبير، لتتأكد من شكوكها، ويتبين أن الحيوان الذي تربيه منذ عام، ما هو إلا ثعلب مستأنس.

وقررت المرأة، أن تترك حيوانها الأليف تحت رعاية خبراء في حديقة حيوان، حيث يمكن أن يتلقى الرعاية التي يحتاج إليها كثعلب، وسيتم وضعه في الحجر الصحي لمدة شهر، حتى يقوم الخبراء بإخضاعه للفحوصات اللازمة، على أن تتمكن وانغ من زيارته كلما أرادت ذلك.

وتأتي هذه الحادثة، بعد أيام قليلة، من اكتشاف عائلة صينية أخرى، أن الجرو الذي تربيه قد تحوّل إلى دب أسود.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى