اكتشفت حملها خلال خضوعها للعلاج الكيميائي!

أنجبت سيدة من كاليفورنيا، كانت قد علمت بأنها حامل بعد 4 أيام من تشخيص إصابتها بسرطان الثدي، طفلة بصحة جيدة.

وكانت تيفاني موراتايا، 37 عاماً، قد اعتقدت أنها ستموت بعدما تمّ تشخيص إصابتها بالسرطان في صدرها الأيسر.

وقد تلقت موراتايا صفعة مؤلمة أخرى، عندما أخبرها الأطباء أنه في حال نجت الموت لن تكون قادرة على إنجاب الأطفال بسبب تأثيرات العلاج الكيميائي على البويضات، إلا أن المرأة سرعان ما اكتشفت أنها حامل.

وتقول موراتايا أن 7 أطباء في مراكز طبية مختلفة نصحوها بإنهاء حملها، إلا أنها قرّرت الاستمرار بالحمل الى جانب خضوعها للعلاج.

ولحسن الحظ، فقد أنجبت موراتايا طفلة بصحة جيدة في 11 آذار من العام 2017.  

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى زوجان أمريكيان يدافعان عن اتهامهما بتعذيب أطفالهما الـ13
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.


 
‎مجموعة نافذة العرب‎
Facebook Group · 32,719 members
إنضم للمجموعة
إنضم لمجموعة نافذة العرب على فيسبوك
 
 

شات كتابي

|

دليل المواقع العربية