تعليقات جنسية تطيح بقاضٍ أميركي بارز

تعليقات جنسية تطيح بقاضٍ أميركي بارز
تعليقات جنسية تطيح بقاضٍ أميركي بارز

أعلن قاضي محكمة نقض أميركي بارز تقاعده، اليوم الاثنين، بعدما زعمت سيدات أنه عرضهن لتصرفات أو تعليقات جنسية غير ملائمة.

وقال القاضي ألكس كوزينسكي، أحد أعضاء محكمة نقض الدائرة التاسعة، في بيان إن معركة بشأن الاتهامات لن تكون جيدة بالنسبة للقضاء.

وأوضح أنه تنحى عن منصبه حالاً.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" قد أوردت الأسبوع الماضي أن ما لا يقل عن 15 امرأة تقدمن بمزاعم تحرش جنسي ضد كوزينسكي تعود إلى عشرات السنين.

وتشمل المزاعم الملامسة غير الملائمة وتعليقات خليعة.

وقال كوزينسكي بينما تحدث "بصراحة" مع معاوني ومعاونات لقضاة "ربما لم أنتبه بدرجة كافية إلى التحديات الخاصة والضغوط التي تواجهها المرأة في مكان العمل. يحزنني أن أعلم أنني تسببت لأي من معاوني بالشعور بعدم الارتياح، لم أكن أقصد هذا مطلقا، ولهذا أعتذر بشدة".

وذكرت ليه ليتمان، وهي أستاذة قانون في فرع جامعة كاليفورنيا في ايرفين لصحيفة "واشنطن بوست"، أن القاضي تحدث إليها عن أنه كان قد مارس للتو، وقرص أحد جانبيها وساقها في مطعم في الليلة التي سبقت ظهورهما معا في لجنة بجامعتها في تموز/يوليو الماضي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى