إحتجز والدته وشقيقته مع 10 كلاب في حالة مزرية!

إحتجز والدته وشقيقته مع 10 كلاب في حالة مزرية!
إحتجز والدته وشقيقته مع 10 كلاب في حالة مزرية!

أوقفت الشرطة الإسبانية رجلاً كان يحتجز أمه وأخته في غرفتين مع عشرة كلاب في حالة مزرية، بحسب ما أعلنت السلطات.

وأوقف الشاب البالغ من العمر 35 عاماً بتهمة احتجاز والتهديد والتسبب بإصابات لوالدته وشقيقته المعوّقة في إشبيلية جنوب إسبانيا، بحسب ما جاء في بيان للشرطة.

وأوضح البيان أن “الضحيتين استغّلّتا سماح الشاب لهما بالخروج، وهو أمر نادراً ما كان يحدث، وذهبتا إلى الشرطة رغم تهديداته لهما بالقتل”.

وكان يهدّدهما بأداة حادة وسلاح ناري، ويوثقهما بالحبال ولا يسمح لهما بالخروج لقضاء الحاجة إلا حين يشاء.

وقالت الشرطة “كانت الضحيتان تتشاركان الغرفتين مع كلاب تقضي حاجتها فيها، بينما كانتا تستخدمان دلواً لذلك، لأنهما ممنوعتان من دخول الحمام”.

ولم توضح الشرطة مدة هذه المعاناة ولا تاريخ توقيف الشاب الذي فقدت والدته عشرين كيلوغراماً من وزنها في الأشهر الماضية.

وسبق أن اكُتشفت حالة مماثلة في إشبيلية عام 2015، وكان رجل يحتجز شقيقه البالغ 59 عاماً في غرفة لا سقف لها مساحتها ثلاثة أمتار مربّعة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى