مسنة تعيش مع جثة ابنتها المتوفاة 8 أشهر !

مسنة تعيش مع جثة ابنتها المتوفاة 8 أشهر !
مسنة تعيش مع جثة ابنتها المتوفاة 8 أشهر !

أفاد تقرير لشرطة مدينة ديترويت الأميركية، أن امرأة تبلغ من العمر 65 عاماً، تعيش مع جثة متحللة لابنتها التي توفيت قبل ثمانية أشهر.

وأوضح ضابط من شرطة ديترويت، دان دوناكوفسكي يوم الإثنين، إن الأم ذهبت إلى إحدى وحدات الشرطة وأبلغت عن وفاة ابنتها. وعندما توجهت الشرطة إلى منزل المرأة في شارع سيبالدت، تم العثور على رفات ابنتها التي توفيت عن عمر يناهز 47 عاماً، وفقًا لـ”موقع 24″ الإماراتي.

وقالت الأم التي لم يتم الكشف عن هويتها، إن ابنتها توفيت قبل ثمانية أشهر، ولم تستطع أن تتولى عملية دفنها، فأبقتها في المنزل وقامت بتغطيتها بالبطانيات.

من جانبهم قال الجيران، إن المرأة المتوفاة، كانت تعاني من مشاكل صحية، إلا أنهم لم يعرفوا ماهية هذه المشاكل بالتحديد، وأنهم شعروا بالصدمة عند معرفتهم بوفاتها وبقائها في المنزل طوال تلك المدة.

والجدير بالذكر أن عدم الإبلاغ عن وفاة شخص ما، يصنف في ولاية ميشيغان كجنحة يعاقب عليها القانون بالسجن لمدة سنة، أو بغرامة مالية تبلغ قيمتها 1000 دولار أميركي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى