أصغر هدية في التاريخ.. بحاجة إلى مجهر لرؤيتها!

أصغر هدية في التاريخ.. بحاجة إلى مجهر لرؤيتها!
أصغر هدية في التاريخ.. بحاجة إلى مجهر لرؤيتها!

قدمت ليتوانيا هدية عيد الميلاد غير مرئية بالعين المجردة للبابا فرانسيس، وهي عبارة عن مغارة الميلاد، حيث الطفل يسوع أصغر من خلية إنسانية.

ونظرت الرئيسة الليتوانية، داليا غريبوسكيت، اليوم الجمعة، في مجهر لرؤية نسخة طبق الأصل من مغارة الميلاد، التي وضعت في ساحة كاتدرائية ليتوانيا بوسط فيلنيوس، نسخة من مغارة الميلاد التي قدمها دبلوماسيون ليتوانيون لفرانسيس في وقت سابق من هذا الشهر.

وقالت إن الأمر استغرق ثلاثة أشهر من علماء وطلاب ليتوانيين لصنع نسخة مصغرة من المغارة عبر ماسحة ثلاثية الأبعاد للمغارة بالحجم الطبيعي وتصغيرها 10 آلاف مرة.

ويعتزم فرانسيس زيارة البلطيق العام المقبل. ولم تنشر بعد تفاصيل عن رحلة فرانسيس إلى ليتوانيا ولاتفيا وأستونيا حتى الآن، ولكن من المتوقع أن يتم ذلك في خريف عام 2018.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أين نلتقي بشريك العمر؟

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة