فتاة تنام 19 ساعة يومياً وتشعر بالنعس حين تستيقظ!

فتاة تنام 19 ساعة يومياً وتشعر بالنعس حين تستيقظ!
فتاة تنام 19 ساعة يومياً وتشعر بالنعس حين تستيقظ!

تسبب مرض نادر عانت منه كريستين ديفانا، 27 عامًا، من لونغ آيلاند في ، إلى النوم 19 ساعة يوميًا، حيث اصيبت الفتاة بتشقق الجلد والشعور الدائم بالبرد والتعب لدرجة أنها كانت تضطر للنوم بعد ساعة واحدة فقط من الاستيقاظ، و تم تشخيص حالتها بأنها مصابة بمرض “هاشيموتو”.

وعلى الرغم من زيارتها لعدد كبير من الأطباء، إلا أنها لم تتمكن من علاج مرضها، نظرًا لعدم فاعلية الأدوية والتغييرات التي أجرتها في نظامها الغذائي.

وأخذت الفتاة على عاتقها إعادة بناء قوتها تدريجيًا من خلال ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في صالة للألعاب الرياضية حيث استطاعت تحقيق نتيجة متقدمة نوعاً ما.

وبحسب ما ذكرت الدراسات التي اجريت على هذا المرض فإنه يصيب من 0.3 إلى 1.5 من كل ألف شخص سنويًا. وقالت ديفانا عن بداية إصابتها بأعراض المرض أنه كان هناك العديد من التغييرات الطفيفة في جميع أنحاء جسدها ولكن العرض الذي أثر عليها بشكل أكبر هو أنها كانت لا تنام.

هناك العديد من الأعراض المصاحبة لـ”هاشيموتو”، ولكن أكثرها شيوعًا: التعب، اكتساب الوزن، الشحوب، الوجه المنتفخ، الإحساس بالبرد، الآم العضلات والمفاصل، الإمساك، جفاف الشعر، زيادة دمّ الحيض أو عدم انتظام الدورة الشهريّة عند النساء، الإحباط، حالات الهلع، بطئ نبضات القلب، ومشاكل في الحمل أو في المحافظة على الحمل بالنسبة للنساء، ونسبة اصابة النساء بالمرض مرتفعة أكثر بسبع مرات من الرجال، ويمكن أن يصيب الفتيات اللواتي هنّ في العقد الثاني من عمرهنّ ولكنّه في الأغلب يحدث في منتصف العمر خصوصًا عند الرجال.

يمكن علاجه بتزويد المريض بالهرمونات مثل ليفوثايروكسين، تريأيودوثايرونين أو خلاصة الغدة الدرقية، فإنّ أخذ قرص واحد يوميًا يمكن أن يعوّض نقص مستوى هرمونات الدرقيّة، وفي أغلب الحالات يجب أخذ هذه الهرمونات لبقيّة حياة المريض.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى