للمرة الأولى… رئتان اصطناعيتان خارجيتان للأطفال الخدّج !

للمرة الأولى… رئتان اصطناعيتان خارجيتان للأطفال الخدّج !
للمرة الأولى… رئتان اصطناعيتان خارجيتان للأطفال الخدّج !

إبتكر فريق علماء من كندا وألمانيا رئتين اصطناعيتين خارجيتين للأطفال الخدج وحديثي الولادة الذين يعانون مشاكل في الجهاز التنفسي، حيث زوّدهما الخبراء بمسامات دقيقة تعمل على الوجهين وتغذّي الدم بالأوكسيجين، وتسمح بمرور الدم بحرية فيها وليس من خلال مضخّات.

كما تتميّز الرئتان بأدائهما شبه الطبيعي، حيث تضخّان الدم إلى جسم الخدّج بالكمية اللازمة مع إبقائه متجانساً. ويسمح التصميم الجديد أيضاً باستخدام الهواء بدلاً من المركّبات الخاصة المكوّنة من الغازات والأوكسيجين. وأكّد الباحثون أنّ ابتكارهم يلبّي جميع المتطلّبات اللازمة لجسم المولود.

ويعتزم الفيزيائيون اختبار مواد أخرى لتحسين استقرار التصميم وتقليل الفرق بين ضغط المدخل والمخرج لتقليل الحمل على جسم الطفل.

يذكر أنّ اكتمال الرئتين يتم في مراحل متأخّرة من الحمل، لذلك يعاني الكثير من الأطفال المولودين قبل أوانهم مشاكل في الجهاز التنفّسي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى