علماء فرنسا يكتشفون شيئا غريبا بفندق قرب برج إيفل

علماء فرنسا يكتشفون شيئا غريبا بفندق قرب برج إيفل
علماء فرنسا يكتشفون شيئا غريبا بفندق قرب برج إيفل

 يشعر علماء المناطق الحضرية وعشاق الطعام في بالحماس إزاء اكتشاف غريب على سطح فندق بالقرب من برج إيفل، وهو عبارة عن أول نبات كمأة بري ينمو في العاصمة الفرنسية.

إنها مجرد نبتة كمأة شتوية تزن 25 غراما. ولكن الكمأة عادة ما تنبت فقط في مناطق محدودة من جنوب أوروبا، وتعد نادرة للغاية بحيث يمكن بيع معظم أنواعها ذات القيمة العالية مقابل آلاف اليوروات للكيلوغرام الواحد.

وفي السياق، وصف المتحف الوطني للتاريخ، والذي أكد الاكتشاف الجمعة، الاكتشاف ب"مثال جميل" للفوائد البيئية لحدائق الأسطح المنتشرة في باريس ومدن أخرى.

وأوضح الباحث الإيكولوجي الحضري فريدريك مادر على قناة "فرانس-إنفو" التلفزيونية العثور على الفطر تحت شجرة شرد في فندق ميركيور باريس سنتر.

تم التبرع بنبتة الكمأة لصالح العلم، ولكن الفندق يأمل بالفعل أن يكون قادرا على تقديم الكمأة المزروع محليا لرواده في يوم من الأيام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أين نلتقي بشريك العمر؟

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة