كيف نجت فيتنام من لعنة الإعصار الذي ضرب الفلبين؟

كيف نجت فيتنام من لعنة الإعصار الذي ضرب الفلبين؟
كيف نجت فيتنام من لعنة الإعصار الذي ضرب الفلبين؟

تحولت العاصفة القوية التي خلفت الموت والدمار في الفلبين إلى منخفض مداري اليوم الثلاثاء، وأخفقت في أن تحط في فيتنام.

وتم إجلاء مئات الآلاف من الأهالي من دلتا نهر الميكونغ في فيتنام حيث تستعد المنطقة لوصول إعصار تمبين، بعد أن خلفت العاصفة أكثر من 160 قتيلاً في الفلبين.

وتوقعت الأرصاد الجوية أن الطرف الجنوبي من الدلتا سيكون في مسار الإعصار، وقالت إن الأمطار الغزيرة والرياح القوية التي بدأت ليلة الاثنين قد تتسبب في حدوث أضرار كبيرة في المنطقة، حيث لم تقم أي منشآت ومرافق لمواجهة هذا الطقس القاسي. وبحلول اليوم الثلاثاء، تحولت العاصفة إلى منخفض مداري وتوقعت الأرصاد الجوية أنها لن تحط في فيتنام. ومن المتوقع أن تتبدد العاصفة فوق خليج تايلاند في وقت لاحق من اليوم.

وفي نهاية الأسبوع أطلق الإعصار تمبين العنان لانهيارات أرضية وفيضانات مفاجئة أسفرت عن مقتل 164 شخصاً على الأقل وفقدان 171 آخرين في الفلبين، طبقاً لرومينا مراسيغان من وكالة الاستجابة للكوارث الحكومية.

وأفادت تقارير أولية من مسؤولين من مختلف المقاطعات أن عدد الوفيات الإجمالي يزيد عن 230 شخصاً، لكن مراسيغان حذرت من ازدواج عملية العد وسط الارتباك الذي ساد المنطقة في أعقاب العاصفة وقالت إن العدد بحاجة إلى تحقق تام.

وذكر المجلس الوطني للحد من مخاطر الكوارث أن أكثر من 97 ألف شخص بقوا في 261 مركز إيواء في جنوبي الفلبين يوم أمس الاثنين فيما نزح 85 ألفاً آخرين إلى مناطق أخرى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أين نلتقي بشريك العمر؟

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة