أقارب "مارادونا" يتصارعون على تركته البالغة 49مليون دولار

أقارب "مارادونا" يتصارعون على تركته البالغة 49مليون دولار
أقارب "مارادونا" يتصارعون على تركته البالغة 49مليون دولار

بدأ أقارب أسطورة الأرجنتينية الراحل، دييجو مارادونا، صراعًا حول تقسيم ثروته البالغة 49مليون دولار، من المقرر أن توزع على 16 فردًا.

وتوفي مارادونا عن عمر يناهز 60 عامًا بسبب أزمة قلبية الشهر الماضي، تاركًا وراءه خمسة أبناء سجلوا ادعاءاتهم بشأن الميراث في مكان سري في العاصمة بوينس آيرس الليلة الماضية.

لكن قيل أيضًا إن سبعة أبناء آخرين ، بالإضافة إلى أربع من شقيقات مارادونا الخمس، يتنافسون أيضًا على أجزاء من الميراث .

وكان مارادونا وقع وصية في 2012 ، لكنه ألغى ذلك بعد أربع سنوات.

يحظر القانون الأرجنتيني، حرمان الأبناء من الميراث ويعني أنه يجب منح جميع الأطراف حصصًا متساوية.

ونقلت صحيفة "ذا صن" عن مصدر: "بدون إرادة، سيتمكن الأطفال المقربون من مارادونا، وبعض الذين لم يلتق بهم من قبل جميعًا من المطالبة بنصيب متساو من ثروته".

وأضاف: "من الواضح أن هذا غير مقبول للأبناء الذين كانوا جزءًا من حياته لسنوات ويشعرون أنهم تعرضوا للخيانة".

وقال مصدر آخر: "المعركة من أجل أموال مارادونا لن تكون محل نزاع فحسب، بل ستكون كأس عالم".

وأظهرت أوراق المحكمة أن ممتلكاته تشمل أموالًا نقدية في سويسرا ودبي وبوينس آيرس، بالإضافة إلى ممتلكات منتشرة في جميع أنحاء العالم.

كما تم احتساب أسطول من المركبات الفاخرة، وكذلك الأموال من عقود الإعلانات مع العلامات التجارية الكبرى مثل "بوما"
 و"كوكا كولا".

وسيستمر إرث مارادونا في عالم كرة القدم لسنوات قادمة مع تدفق التكريم بعد وفاته.

وأطلق نادي نابولي، المكان الذي استمتع فيه بأعظم قصص النجاح على مستوى الأندية التي لعب لها على ملعبه اسم الأسطورة الأرجنتينية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى