بفضل البطاطا... تحدّت الظروف الصعبة وحوّلت حلمها إلى حقيقة

بفضل البطاطا... تحدّت الظروف الصعبة وحوّلت حلمها إلى حقيقة
بفضل البطاطا... تحدّت الظروف الصعبة وحوّلت حلمها إلى حقيقة


تمرّدت ديالا قواسمي، الخريجة الحديثة في الصحافة والإعلام ذات 23 عاماً، على ظروف الحياة القاسية جرّاء فرص العمل الضئيلة في لاسيما جراء كارثة فيروس كورونا، عبر تطوير حبّها لأكل البطاطس من خلال إنشاء مقطورة صغيرة تبيع فيها كافّة أنواعها.

وتقول ديالا بحسب ما نقل موقع Reuters: "كنت أفكر كيف ممكن أن أحقق استقلاليتي المادية وأن أصبح مسؤولة عن نفسي فخطرت في بالي فكرة تأسيس مشروعي الخاص"، وتوضح أن الناس فوجئوا في البداية برؤية فتاة تُدير وتعمل في مقطورة طعام، لكن أظهروا بعد ذلك كلّ الاحترام لها ولمشروعها.

وتحلم ديالا اليوم بأن تنطلق من مقطورتها الواقعة في شوارع رام الله وتوسع مشروعها بافتتاح عربات بطاطا متنقلة عديدة في أنحاء الضفة الغربية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى