“الشوكولاتة” السويسرية لم تسلم من كورونا

“الشوكولاتة” السويسرية لم تسلم من كورونا
“الشوكولاتة” السويسرية لم تسلم من كورونا

تأثرت الشوكولاتة السويسرية أيضاً بتبعات جائحة ، فقد تراجع خلال العام الفائت استهلاك المنتج الذي يتميز به هذا البلد إلى أدنى مستوى له منذ حوالي 40 عاماً.

في العام 2020، استهلك السويسريون 9.9 كيلوغرام من الشوكولاتة للفرد (مقابل 10.4 كيلوغرام في العام السابق)، وهو رقم أدنى من العتبة الرمزية الدنيا البالغة 10 كيلوغرامات، والتي سُجِّلت آخر مرة في العام 1982، وفقاً لاتحاد منتجي الشوكولاتة “شوكوسويس”.

كما أن إنتاج الشوكولاتة انخفض بنسبة 10% مقارنةً بالعام السابق، إلى 180 ألف طن.

وتراجعت الصادرات التي تمثل ما يقرب من 70% من حجم مبيعات صانعي الشوكولاتة السويسريين، بنسبة 11.5% إلى 126 ألف طن.

ويعزى تراجع استهلاك الشوكولاتة جزئياً إلى انخفاض عدد السياح الذي أثر على الإحصاءات السنوية، وفقاً لما ذكره أورس فورير رئيس اتحاد “شوكوسويس” في مقابلة مع وكالة “فرانس برس”.

وأوضح فورير أن اللقاءات الاجتماعية أصبحت “أقل تواتراً بفعل التباعد الاجتماعي، “ما حد من مشتريات” أصناف الشوكولاتة.

ويوم الثلثاء، نشرت “لينت أند سبرونغلي”، إحدى أشهر شركات صناعة الشوكولاتة في البلد الواقع في جبال الألب، نتائجها السنوية التي أظهرت انخفاضاً بنسبة 10.9% في المبيعات عام 2020.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى