هل مات جورج فلويد قبل وصول الإسعاف؟

هل مات جورج فلويد قبل وصول الإسعاف؟
هل مات جورج فلويد قبل وصول الإسعاف؟

كشف المسعف ديريك سميث، في شهادته في محاكمة رفيعة المستوى لضابط شرطة مينيابوليس السابق المتهم بقتل جورج فلويد، عن أن الرجل الأسود البالغ من العمر 46 عاما مات بالفعل عند وصوله.

وأضاف أن شوفين وضباط شرطة آخرين كانوا لا يزالون راقدون فوق فلويد عندما وصل هو وزميله المسعف سيث برافيندر إلى مكان الحادث في سيارة الإسعاف.

وأشار إلى أنه فحص الشريان السباتي في عنق فلويد لمعرفة ما إذا كان لديه نبض، وقال: “لم أشعر به. بعبارة عامة، اعتقدت أنه مات”.

ثم نقله بمساعدة برافيندر والضباط إلى سيارة الإسعاف وحاولوا إنعاشه باستخدام ضغطات الصدر ومزيل الرجفان. لكن كانت جهودهم غير ناجحة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى