رحلة بائسة..الأمير هاري وخطيبته في مؤخرة طائرة

كانت نهاية عام 2017 وبداية السنة الجديدة 2018 للأمير #هاري وخطيبته #ميغان_ماركل، مع رحلة من #هيثرو إلى #الريفيرا الفرنسية، حيث أمضيا رأس السنة هناك.

لكن المفاجأة كما كتبت صحيفة "ديل ميل" البريطانية لا تتعلق بالرحلة نفسها ولا المكان الذي اختاراه، ولكن في كون الأمير وخطيبته سافرا على متن رحلة اقتصادية وفي المقاعد الأخيرة من الطائرة بجانب المراحيض.

وكانت الرحلة على متن #الخطوط_الجوية_البريطانية، وإذا عرف السبب بطل العجب، كما يقال، فاختيار الاثنين لهذا الموقع من الطائرة لم يأت لسبب يتعلق بالبخل إنما لسبب آخر هو الحفاظ على سرية الرحلة والابتعاد عن أعين الناس، بحسب ما ذكرت الصحيفة على موقعها الإكتروني.

ووصل هاري وميغان إلى المطار مبكراً، ومن ثم صعدا إلى نهاية الطائرة إلى الجزء الخلفي، بجوار المقاعد قبل أي من الركاب الآخرين وذلك حوالي الساعة التاسعة و55 دقيقة صباحاً.

واحتل هاري وميغان 3 مقاعد من المقاعد الاقتصادية في صف واحد، على جانبي الممر، في حين خصصت مقاعد أخرى للحرس المرافق لهما على الممر نفسه، وجلس هاري بجوار النافذة وهو يلبس الجينز وجاكيت، مع قبعة البيسبول.

ولدى وصول الطائرة، شوهد عدد من الرجال المدججين بالسلاح من شرطة الحدود الفرنسية، وهم يتأهبون لإخراج الأمير هاري وخطيبته بمنطقة كبار الزوار من المطار، كما خصصت السلطات الفرنسية لهما حرسا في .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أين نلتقي بشريك العمر؟

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة