رجل ينتحر ويسحق طفلاً معه

لقي طفل حتفه في أوكرانيا عندما سقط عليه رجل من الطابق الثامن في مبنى سكني، فأرداه قتيلاً على الفور.

وحاول المسعفون إنقاذ الطفل، الذي لم يكشف عن اسمه، وعمره 21 شهراً، لكنه توفي في الطريق إلى المستشفى، متأثراً بإصابته الشديدة.

كما لقي الرجل، البالغ من العمر 39 عاماً، هو الآخر حتفه وذلك في مدينة زاباروجيا الأوكرانية بعد أن قفز من نافذة بالمبنى الذي يقطن فيه.

 

وقال الجيران إن والدة الطفل آنا بولنتشوك كانت تودع والديها بعد أن احتفلت معهما بمناسبة السنة الجديدة، وخرجت إلى الشارع لتتفاجأ بما حدث مع ابنها الذي وجدته منهاراً على الأرض.

وأشار أحد الجيران ويدعى سرغي بوريسوف إلى أنه سمع صوت ارتطام شديد، ومن ثم رأى أم الصبي تهرع باتجاهه.

وقال بوريسوف: "اضطررت لإغلاق النافذة والتوقف عن المشاهدة، لأن صراخ الأم كان مؤلماً ولم أتحمل سماعه".

وقفز الرجل المنتحر من شقة بالطابق الثامن حيث يسكن مع زوجته وطفله.

وتجمع الناس في الموقع لمشاهدة ما حدث، في حين أكد كبير المسعفين، فيتالي رزنيكوف، أن "الرجل الذي انتحر سقط على الطفل. حاولنا أن ننعش قلبه ورئتيه، لكن الأوان قد فات فالطفل سحق تماماً، وتوفي داخل سيارة الإسعاف".

 

ويدعى الرجل المنتحر يفجيني وهو عامل بناء، وكان يسكن بجوار أهل الأم.

من جهته، قال مسؤول من الشرطة إنهم يحققون في سبب انتحار الرجل، وإن كان بكامل عقله.

وتعمل أم الطفل في مدرسة لتعليم الأيتام، وقد تعاطف الناس معها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أين نلتقي بشريك العمر؟

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة