اتهامات بالعنصرية للتلفزيون الياباني بسبب مشهد كوميدي

قوبل التلفزيون الوطني الياباني بعاصفة من الهجوم بعد أن قام أحد الكوميديين المشهورين في البلاد بارتداء قناع لوجه أسود ليلة رأس السنة في فقرة عرضت على الشاشة ضمن الاحتفال بنهاية العام ودخول السنة الجديدة.

وظهر الممثل الكوميدي، هامادا ماساتوشي، أحد أعضاء الكوميديا الثنائية الشهيرة "داون تاون"، وهو يرتدي قناع الوجه الأسود، ما أثار موجة من الغضب لدى الجمهور الياباني.

وكان هامادا يقلد الممثل الأميركي، إيدي ميرفي، في دوره بفيلم "شرطي بيفرلي هيلز" الشهير الصادر عام 1984.

ويعتبر الثنائي المؤلف من هامادا وهيتوشي ماساتوشي من ألمع نجوم الكوميديا في ، وتجد عروضهما إقبالاً منقطع النظير.

 

كما أعادت هذه القصة الجدل حول تاريخ اليابان مع العنصرية، ومناقشة العديد من العلامات التجارية التي سبق أن اتهمت بأنها ذات طابع عنصري.

ولا تزال قضية توظيف الألوان في الكوميديا مسألة أساسية في صلب الجدل، ويعود تاريخ اليابان مع القضايا من هذا النوع إلى 1860.

وكتب الياباني بايي ماكنيل للتعبير عن مخاوفه على قائلاً: "لقد أصبح السود يوظفون كأداة للكوميديا والضحك، وهذا له أثر غير إيجابي"، مطالباً الممثلين بأن يكونوا أكثر وعياً.

وأصبحت مثل هذه القضايا متكررة في العديد من البلدان، فقبل فترة كانت قد وجهت اتهامات للموديل صوفي أبليغارث بهذا الخصوص وهي تنتحل شخصية لاعبة التنس الأميركية سيرينا وليامز.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أين نلتقي بشريك العمر؟

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة