امرأة في لوحة فنية بمقر ترامب تثير جدلا أمريكيا (شاهد)

امرأة في لوحة فنية بمقر ترامب تثير جدلا أمريكيا (شاهد)
امرأة في لوحة فنية بمقر ترامب تثير جدلا أمريكيا (شاهد)

| تداولت وسائل إعلام أمريكية لوحة فنية معلقة في البيت الأبيض تجمع الرئيس الأمريكي دونالد مع الرؤساء الأمريكيين الجمهوريين السابقين على طاولة واحدة، في مشهد خيالي.

وتعرض اللوحة الفنية، التي جاءت تحت عنوان "النادي الجمهوري" ، ترامب جالسا على طاولة مع الرؤساء الجمهوريين السابقين، أبراهام لينكولن ، تيدي روزفلت ، دوايت آيزنهاور ، ريتشارد نيكسون ، جيرالد فورد ، رونالد ريغان وكلا من بوش الأب والابن. 

وتأتي في خلفية اللوحة الفنية، التي ظهرت معلقة على جدار مقر إقامة ترامب بالبيت الأبيض خلال مقابلة مع تليفزيون "CBS"، إمرأة قادمة باتجاه الطاولة، وهو ما فسره بعض النشطاء الأمريكيين بأنها السيدة التي ستخلف ترامب في رئاسة البيت الأبيض، وستكون أول رئيسة للولايات المتحدة الأمريكية.

وفي المقابل، سخر نشطاء آخرون من وجود ترامب على طاولة واحدة مع رؤساء الجمهوريين السابقين رغم أنه لم يكن جمهوريا من قبل، ولم يكن له أي انتماء سابق بالحزب الجمهوري الأمريكي، ووصفوه بأنه عمل "مبتذل"، مشبهينهذا المشهد الخيالي بـ "النسخة السياسية من لعبة البوكر الشهيرة".

ولم تخلو سخرية بعض النشطاء، من الربط بين المرأة القادمة في خلفية الصورة باتجاه الطاولة وبين سوء السلوك الجنسي لمسؤولين أمريكيين، وتزايد قضايا التحرش الجنسى المتهم فيها ترامب ومسؤولين أمريكيين سابقين.

 


 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى