قصة مثيرة لزعيم ألماني انتحل الديانة اليهودية

قصة مثيرة لزعيم ألماني انتحل الديانة اليهودية
قصة مثيرة لزعيم ألماني انتحل الديانة اليهودية

| أعلنت "جمعية الجاليات اليهودية" (JCA)، أن أحد شخصياتها البارزة، ولفغانغ شيبيرت، قد استقال مع وقف فوري لكافة مهامه في الجمعية، "لتجنب أي أذى إضافي".

 

وأتت استقالة الزعيم اليهودي عقب تقرير إعلامي جديد صدر عن صحيفة "ديرشبيغل" الألمانية، التي استحوذت على وثائق هامة من شأنها إبطال ادعاءات شيبيرت حول "أصوله اليهودية".


وبحسب قناة " اليوم" أعلن الزعيم اليهودي عن تقديم استقالته عقب عدة اتهامات وجهت له، تفيد بأنه "كذب بخصوص تاريخ عائلته وأصوله الحقيقية"، في حين يشك الكثيرون بكونه يهوديا بالأساس.

وكشفت الوثائق العائلية المسربة أن "الزعيم اليهودي" أتى من أبوين ليسا يهوديين، بل حتى أن أجداده لم يكونوا يهودا إطلاقا، في حين تؤكد الوثائق أن شيبيرت ولد لعائلة مسيحية في مدينة فرانكفورت.

وعلاوة على ما سبق، تؤكد الصحيفة الألمانية أن شيبيرت لم يعتنق اليهودية خلال حياته، حيث أطلقت عليه اسم "المخادع".

 

كما كشفت "ديرشبيغل" عن تورطه في عدة قضايا جنائية، تتلخص في حالات اختلاس واحتيال. 

وجاءت المفاجأة الكبرى عندما كشفت الصحيفة عن مشاركة والد شيبيرت وجده في القتال لصالح النازيين، خلال ، وهي الحقيقة التي تتعارض كليا مع ادعاء الزعيم بأن أجداده قد نجوا بصعوبة من معسكر الاعتقال النازي الأشهر "Auschwitz".

وعقب تقديم استقالته من الجمعية اليهودية، اعترف شيبيرت "بمبالغته في سرد العديد من المعلومات الشخصية، وبأنه يعتذر رسميا في حال تسببت مبالغاته بأي إهانة للجالية اليهودية".

وأضاف شيبيرت بأنه ملتزم بمبادئ العقيدة اليهودية، ويتمنى أن ينال ثقة الجالية من جديد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى