برازيلي يقتل صديقته "صدفة"

برازيلي يقتل صديقته "صدفة"
برازيلي يقتل صديقته "صدفة"

خسرت شابة برازيلية حياتها بعد أن غامرت بها في لعبة الروليت الروسية القاتلة.

وتوفيت الشابة التي تبلغ من العمر 18 عاما، خلال لعبة الروليت الروسية التي كانت تلعبها مع صديقها من خلال تبادل توجيه المسدسات المحشوة بطلقة واحدة والضغط على الزناد بشكل عشوائي، على أمل ان لا تخرج أي طلقة في هذه اللعبة القاتلة.

ونشرت صحيفة "Daily Mail" أن الصديق الشاب البالغ من العمر 27 غادر المستشفى التي نقلت إليها صديقته المصابة بطلقة قاتلة على الفور، دون أن ينتظر النتائج، وهرب في سيارته المليئة بدماء الفتاة. لكن الشرطة استطاعت اعتقاله قبل أن يبتعد كثيرا. كما تمكنت الشرطة أيضا من استجواب شاهدين على الحادثة بعد أن عثرت بحوزة أحدهما على مخدرات مما أدى لاعتقاله أيضا.

وكانت الصحافة البرازيلية المحلية قد كتبت أن الشاب الذي قتل صديقته في هذه اللعبة برّر حادثة مقتل صديقته بأنها صدفة.

المصدر: رامبلير رو

خالد ظليطو

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أين نلتقي بشريك العمر؟

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة