انظر إلى العشرات ينهار بهم طابق في مبنى البورصة بجاكرتا

كما يظهر في الفيديو، فان عشرات الأشخاص كانوا يمرون في طابق يطل على البهو الرئيسي لمبنى البورصة في العاصمة الأندونيسية جكرتا أمس الاثنين، حين انهار بهم فجأة، فسقطوا جميعهم تحت كتل الإسمنت والحطام، وأصيب 77 منهم على الأقل بجروح، معظمهم طلاب من احدى الجامات بسومطرا الجنوبية، وكانوا في زيارة استطلاعية لسوق الأوراق المالية، الا أن معجزة الهية أنهت ما حدث من دون أي قتيل.

الانهيار الذي حدث ظهرا، سبب جروحا فقط، مع أنه جرف معه أكثر من 80 شخصا

الشرطة التي نفت أن يكون الانهيار ناجما عن قنبلة، بحسب شائعات سرت، طوقت المبنى سريعا، بينما كان الناس يفرون منه، في حين تم نقل المصابين على محفات الى خارجه، ومنه الى المستشفيات القريبة "وستتحمل البورصة تكلفة علاجهم" وفقا لما ذكر رئيس بورصة جاكرتا تيتو سوليستيو، فيما قال مساعده الشخصي، وكان داخل المبنى حين هوى طابقه، ان هيكلا من الخرسانة والمعدن انهار أيضا حول مقهى "ستاربكس" المجاور لمدخل المبنى.

هجوم إرهابي استهدف المبنى

والمبنى الذي أقيم في أواخر تسعينيات القرن الماضي، هو جزء من مجمّع مؤلف من برجين يضم أيضا مقر البنك الدولي ومؤسسة التمويل الدولية، ومعروف بحسب ما قرأت "العربية.نت" مما نقلته الوكلات، أنه كان هدفا في سبتمبر عام 2000 لهجوم انتحاري نفذه في متطرفون، وأدى الى مقتل 15 وجرح آخرين.

وأعلنت السلطات الإندونيسية في وقت لاحق أن البورصة أعادت فتح أبوابها واستأنفت نشاطها، فيما ذكر المتحدث باسم الشرطة، أرغو يوونو، لوسائل إعلام محلية إن بعض الضحايا، أصيبوا بجروح في أيدىهم وأقدامهم فقط.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى