منافسة على الأوسكار بين فيلم لبناني وفيلم سوري

منافسة على الأوسكار بين فيلم لبناني وفيلم سوري
منافسة على الأوسكار بين فيلم لبناني وفيلم سوري

صدرت القائمة القصيرة للأفلام التي ستدخل حلبة المنافسة على جوائز الأوسكار التي ضمت فيلماً لبنانياً لأول مرة عن فئة أفضل فيلم أجنبي لعام 2017، وهو فيلم يحمل اسم “The insult” للمخرج الفرنسي اللبناني المثير للجدل زياد دويري.

وعُرِف أيضاً بتسمية “القضية 23” فيلعب بطولته الفنانان اللبناني عادل كرم، والفلسطيني كامل الباشا الذي فاز بجائزة أفضل ممثل عن هذا الدور في مهرجان البندقية.
ويقدِّم “كرم” شخصية “طوني حنا” في القصة التي تبدأ باشتباك صغير، ليطور الى قضية لبنانية فلسطينية. حيث يناقش العمل هذه المسألة الشائكة بتداعياتها، ويطرح جدليات ومفارقات تضع المشاهد أمام حقائق ووقائع قد تبدّل نظرته للعلاقة بين الفلسطينيين والمسيحيين في ، بعد أزمةٍ طويلة تضرب جذورها بعمق الحرب اللبنانية.

وضمت القائمة الصادرة عن لجنة أكاديمية علوم فن صناعة السينما والأفلام أيضاً، فيلماً ً على قائمة الأفلام المرشحة لنيل جائزة أفضل فيلم وثائقي. وهو يحمل اسم Last Men in Aleppo للمخرجين فراي فايد وستين جوهانسين.

ويرصد الفيلم حياة 3 شباب سوريين هم خالد وصبحي ومحمود الذين يصورون في الفيلم يوميات حياة عاشوها مع الموت في كل مكان، ويرصدون الحياة تحت حصارٍ قاتل. علماً أنهم قرروا البقاء المناطق المنكوبة في مدينة وشاركوا بتأسيس مجموعة “الخوذ البيضاء” التي أخذت على عاتقها مهمة إسعاف الجرحى وإنقاذ الناجين من القصف على مدى خمس سنوات.

 

وكان ملفتاً أن هذه اللائحة قد أقصيت الفيلم الإسرائيلي FOXTROT الذي سبق له أن أثار غضب الإسرائيليين لكونه يسخر من والخدمة العسكرية، رغم فوزه بجائزة الأسد الفضي في مهرجان البندقية لعام 2017.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى