أبو فاعور: المصالحة تقوم على الاعتذار للشهداء ولضحايا الحرب

أبو فاعور: المصالحة تقوم على الاعتذار للشهداء ولضحايا الحرب
أبو فاعور: المصالحة تقوم على الاعتذار للشهداء ولضحايا الحرب

أكد وزير الصناعة وائل أبو فاعور ان “المناسبة التي يشهدها جبل لتكريس المصالحة، لا تقوم على ادانة طرف لطرف آخر ولا تقوم على اعتذار طرف لطرف آخر، ولا على مسامحة طرف لطرف سياسي آخر، بل تقوم على اساس واحد هو ان نعتذر جميعا للشهداء ولضحايا الحرب اللبنانية، ان تعتذر كل القوى السياسية ونحن منها، عما مر في لبنان من حروب ومآس، وما قاساه الشعب اللبناني من آلام على امتداد هذه الحرب”.

وتابع أبو فاعور، خلال رعايته حفل اعلان نتائج مسابقة كمال جنبلاط الثقافية، لمناسبة الذكرى الثانية والأربعين لاستشهاد كمال جنبلاط: “ والحزب التقدمي الاشتراكي لديهما الشجاعة للاعتذار، ووليد جنبلاط اساسا كان سباقا في اعتبار ان كل الشهداء هم شهداء الجميع وكان سباقا في توجيه التحية الى كل الشهداء دون استثناء، وفي استحضار لتلك الاحداث الاليمة التي حصلت في اعقاب استشهاد المعلم الشهيد كمال جنبلاط، فان وليد جنبلاط كان اول من انصرف الى حقن الدماء وهو مع المرحوم الشيخ محمد ابو شقرا كانا أول من سارع من قرية الى قرية ومن حي الى حي، كي يوقفا تلك الاحداث الاليمة التي حصلت”.

واضاف ابو فاعور “وليد جنبلاط ما ترك مناسبة وجه فيها التحية الى روح كمال جنبلاط الا وحيا الشهداء الابرياء الذين سقطوا في اعقاب تلك الجريمة، ونحن نذهب الى هذا الاحتفال بهذه النفسية والروحية، وقد حرص وليد جنبلاط اولا على توجيه التحية واعطاء الاولوية في هذه المناسبة الى عائلات الشهداء قبل القوى والشخصيات السياسية، لانه يريد لهذه الصفحة الاليمة ان تطوى، وهو كان حريصا على ان توجه الدعوة الى كل القوى السياسية التي كانت شريكة في مسار المصالحة، في القوات اللبنانية والكتائب اللبنانية وحزب الوطنيين الاحرار وفي قرنة شهوان وفي غيرها من القوى التي نعتبر انها كانت وستبقى شريكة لنا في هذه المصالحة، التي تتوج وتستكمل في هذا اللقاء الذي يعقد برعاية رئيس الجمهورية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى