دليل مواقع الفيصل

مجوهرات ديان

Fast Link

إيهاب حمادة: “الثلاثية الذهبية” عون وبري وباسيل ردّت على بومبيو

إيهاب حمادة: “الثلاثية الذهبية” عون وبري وباسيل ردّت على بومبيو
إيهاب حمادة: “الثلاثية الذهبية” عون وبري وباسيل ردّت على بومبيو

رأى عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب إيهاب حمادة أنه “هناك رسائل جديدة تحت عناوين مختلفة من الضغوطات التي جاء بها وزير الخارجية الأميركي الذي كان يتكلم بلسان العدو الصهيوني وجاء الرد الصاعق من الثلاثية الذهبية رئيس الجمهورية المقاوم ورئيس مجلس النواب المقاوم الأستاذ ووزير الخارجية المقاوم هي ذاتها الثلاثية الذهبية والمقاومة”، مضيفا: “بهذه الصورة ذهب وزير خارجية الكيان الصهيوني لأنه تحدث بلسانهم وأخذ جوابا عن الموقف الحقيقي الذي يعبر عن كل اللبنانيين، وهذا الموقف يترجم مفهوم والسيادة والاستقلال بأبهى حلله ولا تستطيع أميركا أو غيرها فرض شروطها علينا وجربوا بكل الوسائل ولم يحققوا أي انتصار، شكرا لهذه الثلاثية التي بفضل موقفهم استطعنا أن نثبت وجودنا ولا يستطيع أحد أن يأخذ إلى مكان آخر”.

وقال، خلال الاحتفال السنوي بمناسبة عيد المعلم التي أقامت التعبئة التربوية في “” في الهرمل: “أنتم مهمتكم صناعة الإنسان وهذه مهمة لا توكل إلا للأنبياء والمرسلين، وفي هذا القضاء قد نكون مختلفين عن غيرنا بالنسبة للتعليم، فلنا واقع إيجابي بالتعليم بفضلكم. لكن هناك أزمات على الكادر التعليمي وهو ملف المتعاقدين في التعليم الرسمي فإنهم يشعرون بالأمان الوظيفي وهذا القلق على مصيرهم المهني لا ينتج مستوى تعليميا مميزا كما تحايل بعض الساسة على الأساتذة المتمرنين بحجة عدم وجود الأموال الكافية وبالوقت نفسه هناك مصاريف ببعض الوزارات على السفر والزهور عالية، ولكن بالنهاية وصلنا إلى إصدار قرار وتم تثبيتهم لأن هذا حق لهم والدولة التي تعتمد على التعاقد لا تعطي إنتاجا مرجوا”.

وأردف: “نحن في “حزب الله” شكلنا لجنة لوضع رؤية استراتيجية لحل مشكلة التعاقد في لبنان وللنهوض بالمدرسة الرسمية والجامعة اللبنانية، ندين بعض السياسيين الذين يحاولون جعل الجامعة الخاصة ملاذا للطلاب كما نتوجه بالشكر لإدارات المدارس لأنهم يسجلون علامة فارقة في تاريخ التعليم في لبنان”.

وعن بناء جامعة لبنانية في قضاء الهرمل تضم أربع كليات مع السكن قال حمادة: “هناك قرار صدر بخصوصها ونعمل ليكون مرسوما، خاصة أن هناك توافقا سياسيا وخلال السنوات القادمة أي في العام 2025 سنتسلم المباني كما نعمل على إقامة مركز للتوجيه والإرشاد وتم إنجاز مشروع الصرف الصحي الذي هو مشروع استراتيجي للقضاء ومن خلاله تحيد الآبار من خطر التلوث”.

وتطرق إلى سد العاصي فقال: “سيكون في المرحلة الأولى من مؤتمر سيدر ومشروع الضم والفرز على أبواب مجلس النواب للمصادقة عليه بصفة قانون معجل مكرر ونسعى لإقامة منطقة حرة اقتصادية بين لبنان وسوريا مركزها الهرمل”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بالوثائق: سلسلة إخبارات من أسود!
التالى شقير لـ «الأنباء»: الرئيس الحريري مرتاح للمسار الحكومي

هل مكافحة الفساد في المرحلة الراهنة جدية؟

الإستفتاءات السابقة

لينكات سيو