أخبار عاجلة
«وصاية دولية» تحوم فوق… لبنان -
بري قلق … -
بوادر ازمة بين لبنان وروسيا -

سامي نادر: عون في موسكو إقرار بأن عودة النازحين عند النظام

سامي نادر: عون في موسكو إقرار بأن عودة النازحين عند النظام
سامي نادر: عون في موسكو إقرار بأن عودة النازحين عند النظام

رأى مدير معهد المشرق للشؤون الاستراتيجية د ..سامي نادر ان زيارة وزير خارجية الاميركية مايك بومبيو للبنان تندرج في اطار الاولويات الاميركية الاستراتيجية في الشرق الاوسط، معتبرا بالتالي ان لزيارة بومبيو هدفين رئيسيين وهما:

٭ الأول: استكمال المواجهة مع ايران في سياق تكثيف وتوسيع العقوبات الاميركية عليها من جهة، وشد الخناق على في محاولة لعزله ضمن بيئته من جهة ثانية، ومن هنا اتى كلام بومبيو عن مسؤولية وتضحيات وشجاعة الشعب اللبناني في مواجهة الحزب، وهو ما يذكر بالسياسة الاميركية في المشهد الفنزويلي، حيث شحذ الهمم لعزل مادورو.

٭ الثاني: وهو الهدف الأكبر والأهم والأكثر استراتيجية، توجيه رسالة حاسمة لكل من وروسيا على خلفية الاجتماع الرباعي الذي انعقد في المحتلة بين بومبيو وكل من رئيس حكومة واليونان وقبرص حول خط انابيب الغاز الذي يربط اسرائيل بأوروبا ولا يمر على غير عادة بالكوريدور الروسي، ومفادها أن «غاز منطقة شرق المتوسط بما فيها لنا»، لاسيما انها منطقة تخضع ـ من وجهة نظر بومبيو ـ للنفوذ الأميركي.

وردا على سؤال حول ما اذا كانت الحكومة اللبنانية قادرة على التعامل بإيجابية مع السياسة الاميركية في المنطقة، لفت نادر الى ان الحكومة اللبنانية غير قادرة على التعامل مع نفسها في ظل انقسامها عموديا حول ملف النازحين السوريين ومبدأ ، فكيف بتعاملها مع السياسة الأميركية الاستراتيجية الأكثر جدلا بين اللبنانيين؟

في سياق متصل بخلفية وأبعاد ومضمون زيارة بومبيو، لفت نادر الى ان زيارة الرئيس  الى مهمة جدا لجهة ملف عودة النازحين السوريين، وذلك ـ لاعتبار نادر ـ ان مجرد الزيارة يعني اقرار لبناني بأن العقبة امام عودة النازحين عند دمشق وليس عند اي طرف آخر محلي كان او دولي، ما يعني ان زيارة الرئيس عون ل‍موسكو هي لاستعمال مونة الروس على حكومة الأسد من اجل تسهيل عودة النازحين الى ديارهم كحل وحيد يمكن لبنان من تجاوز انتظار الحل السياسي للقضية السورية.

المصدر: الأنباء

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق السيطرة على حريق في جرود بلدة مقراق- بعلبك
التالى بومبيو اكد الدعم الكامل للبنان وحكومته