"حزب الله" يبادر لحل خلاف بري - عون لتجنب خسارة انتخابية

"حزب الله" يبادر لحل خلاف بري - عون لتجنب خسارة انتخابية
"حزب الله" يبادر لحل خلاف بري - عون لتجنب خسارة انتخابية

على وقع التشنج السياسي، الذي فرضته أزمة مرسوم الأقدمية المنسحبة على أكثر من ملف وقضية، ووصلت بعض شظاياه إلى الدستور، دخل عملياً في مرحلة العدّ التنازلي للانتخابات البرلمانية، وبدأت القوى السياسية حشد طاقاتها وحسم خياراتها وتحالفاتها، التي على أساسها ستخوض المعركة المقبلة.

وغداة لقاء جمع رئيس وزير الخارجية ، ومسؤول لجنة الارتباط والتنسيق المركزية في وفيق صفا، أكدت مصادر سياسية متابعة لـ"الجريدة"، أمس، أن "الأسبوع الطالع سيحمل مبادرة جدية لحزب الله باتجاه رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب من أجل تبديد الخلاف بينهما الذي تطور خلال الساعات الماضية إلى حفلة شتائم متبادلة على القنوات التلفزيونية التابعة للمسؤولين".

وأوضحت المصادر أن "الحزب يرغب في حل الخلاف لضرورات انتخابية لها علاقة بشكل التحالفات بين والتيار الوطني الحر في عدد من الدوائر".

واعتبرت المصادر، أن "حزب الله لن يقبل باستمرار الخلاف لما له من تداعيات على احتمالات فوز بعض المرشحين المحسوبين على الحزب".

ورجحت المصادر، أن يلتقي خلال الساعات القليلة المقبلة نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم المسؤول عن ملف الانتخابات في الحزب برئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية جبران باسيل لحسم القضية.

(الجريدة الكويتية)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى