قانون الإنتخاب بات في حُكم المنجز في إطاره العام

قانون الإنتخاب بات في حُكم المنجز في إطاره العام
قانون الإنتخاب بات في حُكم المنجز في إطاره العام

جزمت مصادر رفيعة مواكبة للنقاش الإنتخابي، بأنّ “الإتفاق على النظام النسبي في ما خص قانون الإنتخاب العتيد ، بات عملياً في حُكم المنجز في إطاره العام ودخل الآن في مخاض النقاش التقني”، كاشفةً لصحيفة “المستقبل”، أنّ النقاشات والاجتماعات المتتالية التي تُعقد بين الأفرقاء أصبحت تتمحور فعلياً حول بلورة عدد من النقاط التي تُشكل “ضوابط” النسبية وهي:

– آلية فرز الأصوات وكيفية تحديد الفائز أفقياً أم عمودياً على لوائح المرشحين.

– عتبة التأهيل، بمعنى الإتفاق على معدل الأصوات المؤهلة للفوز (بالاستناد إلى تجارب يتم اعتمادها في دول تعتمد النظام النسبي كإيطاليا وتركيا).

– تثبيت المناصفة في نص الدستور.

– ومسألة نقل المقاعد التي لا تزال قيد البحث رغم صعوبة التوافق عليها.

وتوقعت المصادر أن يمنح اللقاء الرئاسي الثلاثي خلال مأدبة إفطار بعبدا اليوم دفعاً قوياً لملف قانون الإنتخاب ، وتزخيماً للدعوة إلى فتح العقد النيابي الإستثنائي تمهيداً لإقرار القانون الجديد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى توقيت معركة جرود القاع ورأس بعلبك عند قائد الجيش

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة