ابراهيم: بلغنا أزمة تدق ناقوس الخطر!

ابراهيم: بلغنا أزمة تدق ناقوس الخطر!
ابراهيم: بلغنا أزمة تدق ناقوس الخطر!

رأى مدير عام ​الامن العام​ ​ ان المطروح في البلد سؤال جوهري مضمونه كيف يستمرّ ​​ واللبنانيون​ في ظل ما وصلت إليه الأمور؟

واكد بعد لقائه الهيئات الاقتصادية انه ليست المرة الاولى التي يلمس بها اللبنانيون واقعا خطرا، وصار لزاما الانتقال من السجالات الى ​النقاش​ الوطني العام، معتبراً “ان بعض ما يدور في لبنان يتضمن بروباغاندا اقتصادية لغايات سياسية”. وقال: “بلغنا ازمة دقت ناقوس الخطر لكن والخروج من الازمة لا زال في حقل الممكن”.

وقال إبراهيم: “ما نحن بحاجة اليه هو تطبيق القانون والاستقرار في التشريع، بالتوازي مع اصلاح تربوي وقضائي بعيدا عن مرض الطائفية والمحسوبية، مع تعزيز الشفافية من خلال تطبيق القوانين”، داعيًا الى “بناء اقتصاد جديد من دون زعزعة الوضع الحالي، واطلاق عملية ترشيق جدي للقطاع العام، لانه من غير المقبول ان تكون النفقات الثابتة على ما هو عليه”.

واعتبر اللواء ابراهيم ان الامن والاقتصاد متلازمان وكل منهما يشكل رافعة للاخر، لا اقتصاد من دون امن، و​الاجهزة الامنية​ لن تتوانى عن حماية الوطن وشعبه من المخاطر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى