الصعوبات الاقتصادية وخطة الكهرباء بين عون وخوري

الصعوبات الاقتصادية وخطة الكهرباء بين عون وخوري
الصعوبات الاقتصادية وخطة الكهرباء بين عون وخوري

على خلفية الاستحقاقات المقبلة وما هو مطروح منها على الحكومة في قابل الأيام والحاجة الى معالجتها والتنسيق المسبق لعبورها بأقل الخسائر الممكنة، التقى رئيس الجمهورية العماد امس المستشار السياسي لرئيس الحكومة الوزير السابق غطاس الخوري، في لقاء وصف بأنه كان حافلاً بما ادرج في جدول أعماله.

وقالت مصادر مطلعة لـ«الجمهورية» انّ البحث تناول سلة من الملفات العالقة بين عون والحريري، وشكّل العلاقة القائمة بينهما على خلفيات النظرة المختلفة الى عدد منها. وأوضحت انّ البحث تناول تفصيلاً التعيينات الإدارية المطروحة والمواقف المتناقضة منها، وخصوصاً ما يتصل منها بتعيينات نواب حاكم مصرف ، كذلك بالنسبة الى ما أثاره هجوم وزير الاقتصاد على الحاكم وتوقيته غير المناسب في ظل الصعوبات الإقتصادية التي يواجهها لبنان، وخصوصاً تلك المتصلة بالوضع النقدي والضغوط التي تتعرّض لها العملة الوطنية.

وتَشعّب البحث خلال اللقاء ليشمل، بالإضافة الى خطة الكهرباء المطروحة على الجلسة الاستثنائية لمجلس الوزراء بعد غد الإثنين، المواقف التي منعت اللجنة الوزراية من البَت ببعض الجوانب المهمة في هذه الخطة، ولاسيما منها تلك المتصلة بدور المديرية العامة للمناقصات في التفتيش المركزي وموضوع تشكيل الهيئة الناظمة الذي ترفضه وزيرة الطاقة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى