تكتل “بعلبك الهرمل”: للإسراع في إقرار الموازنة

تكتل “بعلبك الهرمل”: للإسراع في إقرار الموازنة
تكتل “بعلبك الهرمل”: للإسراع في إقرار الموازنة

أكد تكتل “ الهرمل” “ضرورة الإسراع في إقرار الموازنة العامة للدولة بحيث تكون موازنة إصلاحية تحقق خفضا حقيقيا للعجز من دون المس بالفئات المستضعفة، وتنعكس إيجابا على الأوضاع المالية والاقتصادية”، مضيفا: “إن إصلاح السياسات الاقتصادية والعمل على خفض العجز في الميزان التجاري يعتبر أمرا ضروريا لإعطاء قطاعات الزراعة والصناعة قدرة تنافسية في مواجهة إغراق الأسواق بالبضائع الأجنبية وإعطاء هذين القطاعين الأولوية في عمل الحكومة وخطتها الاقتصادية”.

واعتبر، في بيان بعد اجتماعه، أن “متابعة مسيرة مكافحة الفساد يجب أن تكون أولوية على جدول أعمال كل المكونات السياسية لأنها تتطلب تعاون الجميع في تحقيق الإصلاحات المرجوة، فمقاومة اللبنانيين للفساد لا بد ستؤتي أكلها في نهاية المطاف لمصلحة هذا الوطن واللبنانيين جميعا في حاضرهم وغدهم”.

ودعا الحكومة إلى “معالجة قضايا الناس وهمومهم بسياسات وقرارات مسؤولة وجذرية. من هنا، الإسراع في إقرار خطة الكهرباء وتأمينها 24 ساعة، بالإضافة إلى خفض العجز في موازنتها أمر ضروري للنهوض بهذا القطاع بما يخدم حاجات اللبنانيين جميعهم”.

وفي موضوع المياه والصرف الصحي والتلوث، طلب التكتل “الإسراع في تنفيذ برامج الصرف الصحي ورفع التلوث على نهر الليطاني”، داعيا “وزارة الطاقة والمياه ومؤسسة مياه البقاع الإسراع في تأهيل محطتي تكرير الصرف الصحي في إيعات واليمونة والاستمرار في تشغيلهما، ومؤسسة مياه البقاع إلى استلام محطة دير الأحمر وتشغيلها”، مشيرا إلى “أهمية وضرورة إعطاء المؤسسة القدرات المالية والبشرية لتشغيل هذه المحطات”.

وختم، طالبا من “وزيرة الطاقة والمياه والمدير العام لمؤسسة مياه البقاع، بضرورة معالجة ملف تشغيل مياه الشفة والصرف الصحي ومحطة إيعات، في مدينة بعلبك وبعض قرى شرق بعلبك بعد انتهاء مدة التشغيل الحالية، وانتقال التشغيل إلى مؤسسة مياه البقاع، حيث باتت مدينة بعلبك وقرى شرق بعلبك بلا مياه وبلا تشغيل شبكات الصرف الصحي ومحطة إيعات منذ أسبوع، ما قد يؤدي إلى عواقب غير مرغوب بها”.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى