زهرا: لا نقبل بأن يأكل أحد رأسنا

زهرا: لا نقبل بأن يأكل أحد رأسنا
زهرا: لا نقبل بأن يأكل أحد رأسنا

أقام حزب “القوات اللبنانية” في ، قداسا في مقام سيدة زحلة والبقاع على نية شهداء زحلة، ترأسه رئيس اساقفة زحلة والفرزل والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش.

وقال درويش في عظته: “قدمت زحلة عبر تاريخها منذ أحداث سنة 1841 حتى وقتنا الحاضر، عددا كبيرا من الشهداء، لتبقى هذه المدينة منارة مسيحية تشهد بشجاعة للمسيح الذي سبقنا وكان الشهيد الأول في المسيحية”.

من جهته، قال النائب السابق انطوان زهرا ممثلا رئيس حزب القوات : “شهداؤنا لم يتوسلوا ولا رضى دمشق، ولانهم ماتوا من اجل حياة كريمة وعزة ولا سيد لهم إلا سيد الكون والسيد المسيح ولا سيادة يعترفون بها الا سيادة الدولة اللبنانية بأجهزتها الدستورية والامنية والقضائية، نقول لهم اليوم، إننا باقون على العهد، ساعون لتحقيق سلطة لا تسلط، عدالة لا قدر، حق ولا استحقاقات تلقى يمينا ويسارا”.

وقال: “نحن الى حياة كريمة وشفافة، الى حكم لا تحكم، حكم رشيد يأخذ في الاعتبار حاجات الناس، ولكن كرامتها أولا وحريتها قبل حاجتها. نحن هنا لكي تتحقق دولة الإنسان والحرية والكرامة والازدهار، وفي الوقت عينه نحن هنا كي لا نخجل. نحن في القرن الواحد والعشرين ما زلنا نعاني من مشاكل ضرورية، من صرف صحي ونفايات، وما زلنا في ال 2019 نتطلع إلى “كيف بدنا نضوي”، وبأن نقبل بالذهاب الى دائرة المناقصات او لا وندعي الشفافية. لا نقبل بأن يأكل أحد رأسنا او يغشنا أو يهجرنا. الشفافية شفافية والآدمية آدمية، وكلهم سويا يضمنهم القانون واحترام الدستور والدولة الحرة المستقلة”.

أضاف: “إذا كنا قاتلنا وناضلنا سنوات من أجل الشراكة الوطنية، فلا فضل لأحد على أحد. القوات اللبنانية تعمل على إيصال أناس أمناء على تاريخها وأحلام شهدائها وشبابها إلى النيابة والوزارة. أناس نظيفون ومتجردون ومستعدون للعمل ليل نهار لبناء الجمهورية القوية، ونحن نعرف ان الجمهورية القوية لشعبها وليس على شعبها، بكل مؤسساتها ومكوناتها وسياستها الكاملة وهي عدم الانتقاص من أي حق من حقوق التوازن”.

وشدد زهرا على ان “أيدينا ممدودة لكل مكونات الوطن، ونعمل من أجل مشروع وطني لا فئوي، مشروع لكل الناس. “

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى