“حراك متعاقدي الثانوي” يدعو إلى تحرك مطلبي

“حراك متعاقدي الثانوي” يدعو إلى تحرك مطلبي
“حراك متعاقدي الثانوي” يدعو إلى تحرك مطلبي

طلب “حراك المتعاقدين في التعليم الثانوي” من وسائل الإعلام “توخي الدقة في صياغة البيانات الداعية إلى التحركات، وأن يميزوا ما بين المتعاقدين المهملين والمقصيين والمبعدين من السلطة والروابط، وما بين المتقاعدين المحببين لدى الروابط”.

وقال، في بيان: “نعم، المتعاقد المحروم من كل حقوقه، تحاربه السلطة والروابط، وأما المتقاعد الذي أخذ حقوقه وتقاعد فتلاحقه الروابط على مسكنه، لتدعوه للاعتصام معها، لتطالب له بحقوق إضافية”.

وأكد أن “هدف الروابط ليس إنصاف المتقاعدين -المنصفين- بل التحسب والعمل من قبل الروابط لزيادة مكاسب المتقاعدين، وذلك بهدف الاستفادة منها عند خروجهم من التعليم إلى التقاعد”.

ودعا إلى “التهيؤ والاستعداد للتحرك المطلبي التعاقدي الشعبي الوطني نهار الخميس في 25 من الشهر الحالي، عند الساعة 11 قبل الظهر، أمام وزارة التربية”، لافتًا إلى أن “الدعوة موجهة لكل متعاقد ومواطن، والحقوق هي التثبيت والضمان وبدل النقل والطبابة، لكل مواطن”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى