بعد “حرمان ممنهج”.. خريطة استثمارية في الضنية

بعد “حرمان ممنهج”.. خريطة استثمارية في الضنية
بعد “حرمان ممنهج”.. خريطة استثمارية في الضنية

بحث وفد من المعهد العربي للتخطيط مع رئيس اتحاد بلديات الضنية محمد سعدية في دور المعهد في عملية التنمية التي ستستهدف وقضاء المنية – الضنية وجهوده لوضع خريطة استثمارية من أجل تسهيل عملية التنمية والنهوض بالاقتصاد المحلي ودعم الفئات المهمشة.

وطلب الوفد تعبئة الاستبيان التقييمي عن “بيئة الاستثمار والأعمال في طرابلس وجوارها”، وعرض أبرز إنجازات المعهد وقدم نسخا من آخر إصداراته منذ العام 2015.

وقدم سعدية عرضا لوضع الضنية “المميزة بموقعها وبتنوعها البيئي والجغرافي الغني، ولكنها تعاني من حرمان ممنهج يضيع عليها فرص الإنماء، برغم توافر كل الفرص لتكون في قائمة المناطق الرائدة في والشرق الأوسط”.

وأوضح أن “المنطقة تعتمد بنسبة 50% على الزراعة والسياحة، ومع اندلاع بات الوضع أسوأ، لذلك المشاريع المقترحة للمنطقة تتركز على تفعيل الزراعة والصناعة الزراعية وتطوير الإنتاج الزراعي، والإمكان إنشاء المشاريع السياحية البيئية، التي قد توفر فرص عمل لعدد كبير من الشباب”.

وقدم عرضا عن إنجازات الاتحاد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى