شهيب: سنسهّل أوضاع ذوي الصعوبات في الامتحانات الرسمية

شهيب: سنسهّل أوضاع ذوي الصعوبات في الامتحانات الرسمية
شهيب: سنسهّل أوضاع ذوي الصعوبات في الامتحانات الرسمية

أكد وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب أن “التلامذة ذوي الصعوبات التعلمية لهم الحق في الحياة ولهم الحق في التعلم في مدرسة فاعلة وضمن مجتمع دامج”.

وأضاف، خلال مؤتمر صحافي لمناسبة اليوم الوطني للتلامذة ذوي الصعوبات التعلمية: “نحن على أبواب الامتحانات الرسمية، نؤكد أن الوزارة حريصة على تسهيل أوضاع هؤلاء الأبناء وتكييف أسئلة الامتحانات بما يتناسب مع واقعهم، فالمديرية العامة للتربية والمركز التربوي للبحوث والإنماء ومديرية الإرشاد والتوجيه يقومون بخطوات مشكورة لتهيئة كل إمكانات الدمج”.

وأشار إلى أن “ذوي الصعوبات التعلمية هم في الغالبية من أصحاب الإرادة الصلبة”، لافتا إلى أنه “علينا تقوية العزيمة والإرادة لديهم ابتداء من الأهل ومن ثم داخل المدرسة وصولا إلى البيئة المحيطة بهم”، داعيا إلى “التكاتف بين جميع المعنيين لتأمين الرعاية والمتابعة والتعليم الذي يتطلبه وضع وحالة كل منهم”، فائلا: “القانون المطبق يحتاج إلى مراسيم تطبيقية وذلك لكي نعزز إنتسابهم إلى المجتمع الذي يحتضنهم”.

ولفت إلى أن “الوزارة والمركز التربوي يعملان على تهيئة الظروف التربوية ووضع التوصيف الجديد للإمتحانات الرسمية الذي يتناسب مع أوضاعهم”، داعيا إلى “تطوير التشريعات التي تسهل تعليمهم وصولا إلى الجامعة وسوق العمل”.

وختم: “الأسلم لو أن خطط الدمج تنسحب على كل القوى السياسية في من أجل مستقبل لبنان، من أجل التربية، ومن أجل هؤلاء الأبناء والبنات”.

من جهت أخرى، اجتمع شهيب مع وفد من ضم كلا من عميد التربية رامي ، العميد عبد الباسط عباس وحسام العسراوي وعصام عبد الخالق، وتناول البحث الشؤون التربوية في كل المناطق اللبنانية وكانت الأجواء ودية وتم التفاهم على النقاط الأساسية التي تخدم التربية في إطار التعاون والتنسيق بين القوى التي تعمل من أجل مصلحة التربية والتعليم في لبنان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى