أخبار عاجلة
الكاميرا الذكيّة… طريقة مثالية لتأمين باب المنزل -
القبض على عصابة سرقة في جبل لبنان -
الصين تزرع على القمر.. وأول بذرة تنمو بنجاح -
عبدالله: ويتسائلون لماذا يكفر شباب اليوم بالدولة! -
إنفجر الخلاف الاميركي ـ الايراني على ارض لبنان! -
ريهانا تقاضي والدها.. والسبب علامتها التجارية "فينتي" -
سهرة الاثنين.. 'حفظنا الدرس' -
سلوكيات تهدد زواجك.. كيف تتعاملين معها؟ -
حملة تطهير و”سحق معارضين”: تركيا تنزف نخباً وثروات -

دليل مواقع الفيصل

مجوهرات ديان

شات لبنان

حبيش: قرار ترامب متسرع

حبيش: قرار ترامب متسرع
حبيش: قرار ترامب متسرع

 

 

أكد النائب هادي حبيش في حديث تلفزيوني أن عودة رئيس الحكومة عن استقالته وبقاء الحكومة والاستقرار الدستوري، من خلال المؤسسات، أمر أساسي يهم المواطنين أكثر من بعض المشاكل السياسية.

وفي ما يتعلق بالقرار الذي اتخده دونالد بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب إليها، قال: “إن هناك شبه إجماع ضده، إذ إن هذا القرار خض المنطقة كلها. إنه قرار متسرع لا يمكنه أن يحل مشكلة عمرها عشرات السنين”.

من جهة أخرى، أكد النائب حبيش أن رئيس الحكومة سعد الحريري كان واضحا عندما قال إن لا يتحمل موضوع التدخل في صراعات المنطقة التي تكون نتيجتها كبيرة على لبنان، وستتخذ إجراءات كثيرة ضد لبنان أيضا.

وأشار إلى أن لبنان يستفيد من المظلة الدولية للرئيس سعد الحريري، التي من خلالها يظلل فيها على كل لبنان. والعبرة السياسية تؤكد أن هناك قرارًا دوليًا بالدفاع عن لبنان سياسيًا، واقتصاديًا، والوقوف إلى جانبه وتحييده من صراعات المنطقة.

وفي سياق متصل، اعتبر النائب حبيش أن الحريري إذا استطاع أن ينأى بلبنان عن صراعات المنطقة، يكون قد جنب لبنان تداعيات كثيرة، مشددًا على أن ما قام به ليس تنازلا بل إنجازًا جديدًا سيضاف إلى الحكومة في حال أنجز.

وقال: “إن هناك اتفاقًا بالإجماع من مكونات الحكومة، بما فيها “”، على مسألة عن صراعات المنطقة”، مضيفًا أن هذا الاتفاق يجب أن يترجم على الأرض وإلا لما الاتفاق عليه في الأساس.

وعن المرتقبة، قال: ‏”القانون الانتخابي الجديد نقل المعركة في كل الدوائر الانتخابية إلى معركة One Person One Vote”، مضيفا أن “الصوت التفضيلي هو أساس الانتخاب. على المواطن اختيار مرشح واحد، وبالتالي، ستتحول المعركة إلى معركة فردية، ضد كل مرشحي المنطقة”.

وعن موضوع عكار، قال: “إن لها خصوصية إنمائية معينة ستكون من ضمن الشعارات التي ستطلق”، لافتا إلى أننا “استطعنا إنجاز أمور لعكار في السنوات الماضية، ولا نزال نقوم بذلك حتى اليوم في العديد من المجالات، إن كانت شخصية أو عامة لعكار”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اعتصام في مزبود احتجاجا على الوضع الاقتصادي
التالى “التشاوري”: لن نرضى ولو بعد 100 عام أن يكون ممثلنا تحت راية غيرنا

هل انت مع عودة العلاقات الرسمية بين الحكومتين اللبنانية والسورية؟

الإستفتاءات السابقة

لينكات سيو

  كمبوند ميدتاون سكاي