إضراب في “اللبنانية” حتى إقرار الموازنة

إضراب في “اللبنانية” حتى إقرار الموازنة
إضراب في “اللبنانية” حتى إقرار الموازنة

أعلنت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية أن “الهيئة العامة لأساتذة الجامعة اجتمعت الاثنين في مجمع الرئيس رفيق الحريري- الحدث، وفوضت الهيئة التنفيذية بإعلان الإضراب ابتداءً من الاثنين وحتى إقرار الموازنة في مجلس الوزراء وبعدها يبنى على الشيء مقتضاه”.

كما فوّضتها، حسب ما ذكر بيان الهيئة، باتخاذ القرار المناسب تحقيقًا للأمور التالية: “رفض المس بالرواتب وبالصندوق التعاضدي وبالنظام التقاعدي، إقرار الثلاث درجات لتحقيق عدالة الرواتب، إقرار الخمس سنوات للجميع عند احتساب المعاش التقاعدي، إقرار الدرجات الاستثنائية ودرجة الدكتوراه للأساتذة الذين حرموا منها عند تفرغهم، الإسراع برفع ملفي التفرغ والملاك من مجلس الجامعة إلى مجلس الوزراء لإقراره، تعيين العمداء ومفوضي الحكومة لدى مجلس الجامعة، إعادة إطلاق الاتحاد الوطني لطلاب الجامعة”.

ورأت الهيئة أن “حل الأزمة الاقتصادية الراهنة تكون فقط من خلال سد مزاريب الهدر والسرقة التي أصبحت معروفة للجميع”، وعليه أعلنت “الإضراب الشامل والكامل في الجامعة اللبنانية ابتداءً من الاثنين وحتى إقرار الموازنة في مجلس الوزراء”، مشيرةً إلى أن “الإضراب المفتوح سيكون معلنًا تلقائيًا إذا مست التقديمات الاجتماعية والرواتب والنظام التقاعدي”.

وأبقت الهيئة اجتماعاتها مفتوحة لمواكبة التطورات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى