رئيس جمعية تجار جونية: ما يجري اشبه بحفلة جنون

رئيس جمعية تجار جونية: ما يجري اشبه بحفلة جنون
رئيس جمعية تجار جونية: ما يجري اشبه بحفلة جنون

نافذة العرب

حذر رئيس جمعية تجار جونية وكسروان سامي عيراني من تداعيات أزمة الموازنة “التي ستؤدي في حال استمرارها الى تعثر القطاعات الاقتصادية وإفلاس العدد الكبير من القطاع التجاري”، مستغربا “صمت المسؤولين عما يجري كأنهم يعيشون في كوكب آخر”.

وأكد في تصريح أن “استمرار إقفال مرفأ سيؤدي الى مزيد من المصاعب التي يتعرض لها القطاع التجاري في ظل عدم امكان نقل بضائع التجار الى خارج حرم المرفأ، مكبدين التجار خسائر جديدة”.

وأضاف: “ما يزيد الاوضاع الاقتصادية تأزما هو إضراب موظفي مصرف وانعكاس ذلك على حركة التجار، من خلال وقف عمليات المقاصة للشيكات وتوقف سوق القطع وتأثير ذلك على سعر الدولار، اضافة الى ما يعانيه المنتسبون الى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي”.

وطالب عيراني المسؤولين “بالتحرك سريعا قبل فوات الاوان لأن الصرخة ارتفعت في كل قطاع، خصوصا ان الاضرابات التي تعم لبنان اليوم قد يكون لها الحق في تحقيق المطالب، ولكن الخوف من انعكاس ذلك على من تبقى من حركة في القطاع الخاص، لان ما يجري اشبه بحفلة جنون، والاضرابات “حارة كل مين ايدو الو”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى