يعقوبيان تنتقد شقير.. والأخير يرد: معلوماتكِ مغلوطة!

يعقوبيان تنتقد شقير.. والأخير يرد: معلوماتكِ مغلوطة!
يعقوبيان تنتقد شقير.. والأخير يرد: معلوماتكِ مغلوطة!

لفتت النائبة الى ان “اجتماع لجنة الإعلام والاتصالات النيابية انتهى من دون حضور الوزير محمد شقير، الذي تبلغ اكثر من مرة بموعد اللجنة وضرورة حضوره بخاصة واننا نناقش تأمين وفر ٢٠٠ مليون دولار”.

وتابعت يعقوبيان عبر حسابها على “”: “رئيس اللجنة د. حسين الحاج حسن يصر على انه سيلاحق الموضوع حتى آخر ليرة.. محصلة اليوم”، مضيفة “تصر ادارة “تاتش” مثلا على رفض بعض التلزيمات غير السوية خطيا وترفع شكواها الى الوزير، فيرد بالإصرار والتأكيد على مطالبه وبالتالي تضطر الشركة على المضي لان عقد التشغيل يلزمها بذلك، صرف عشوائي مستمر لرعايات زبائنية تصل الى ٢٠ مليون دولار”.

وقالت يعقوبيان: “كل وزير يدر التنفيعات على جماعته وشقير مستمر بهذا النهج، عقود صيانة بـ ٢٥ م $ تلزيم خارجي رغم وجود فرق فنية متخصصة، مبنى تاتش الجديد ٦،٤ م$ والفضيحة الأكبر ٢٢م فرش وتجهيز للمبنى، قطاع الاتصالات يدار بخفة وهدر والفساد والمحسوبية يحكمان”. وختمت “تتقلص ايرادات الدولة وتبقى أرباح الشركات ثابتة”.

ورد عليها وزير الاتصالات محمد شقير قائلاً عبر “تويتر”: “رداً على ما تناولتني به النائب بولا يعقوبيان على صفحتها على التويتر وتوضيحاً للرأي العام، يهمني التأكيد: أنني اعتذرت عن حضور اجتماع لجنة الاتصالات بسبب جلسة مجلس الوزراء المخصصة لدرس الموازنة. وانني مستعد لمناقشة كل ما يتعلق بوزارة الاتصالات وملتزم بخطة لخفض النفقات وزيادة الايرادات. وكنت أتمنى على النائب يعقوبيان ان تنتظر الجلسة المقبلة قبل ان تستفيض باتهاماتها وسوقها للمعلومات المغلوطة”.

وتابع “والاجراءات التي قمت بها في فترة قصيرة، تؤكد ذلك، منها: خفض بند الرعاية بنسبة 50% عن العام الماضي، خفض عقود الصيانة بين 10 و15%، رفع حصة الدولة من خدمات القيمة المضافة VAS الى 50%، إخلاء المكاتب البريدية المستأجرة وغير المستخدمة، إضافة الى خفض الايجارات والمصاريف المختلفة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى