وصلة المنصورية بين “الكتائب” و”التيار” والراعي

وصلة المنصورية بين “الكتائب” و”التيار” والراعي
وصلة المنصورية بين “الكتائب” و”التيار” والراعي

علم ان البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي سيرعي لقاء الأربعاء على فطور صباحي، بين نواب من “حزب الكتائب” الذين يؤيدون تحرك الأهالي، ونواب عن ‏‏”” يتقدمهم النائب إبراهيم كنعان، في حضور الوزيرة بستاني للتفاهم على وصلة المنصورية في ضوء الدراسات ‏المتاحة لدى الطرفين بالنسبة للاضرار التي قد تنجم عنها، علماً ان بستاني أكدت بعد لقاء الراعي ان أكبر الشركات العالمية ومنها ‏شركة كهرباء ومنظمة الصحة العالمية أكدت على عدم وجود أي ضرر، وان شبكة الكهرباء تمتد على مساحة لبنان وهي ‏بطول 369 كيلومتراً في حين ان وصلة المنصورية بطول كيلومترين، مشيرة إلى ان تمرير الوصلة تحت الأرض فيه ضرر أكثر من ‏فوق‎.‎

غير ان رئيس “الكتائب” النائب الذي شارك الأهالي في الاعتصام الذي نفذ في كنيسة سانت تريز مع النائبين نديم ‏الجميل والياس حنكش، أعاد إلى الأذهان موقف رئيس الجمهورية في 18 آب 2008 عندما كان نائباً، حين طالب بحل ‏بديل عن خطوط التوتر العالي فوق الأرض في المنصورية، لافتا إلى ان هذا الأمر كان مطلب كل القوى السياسية في المنطقة، ‏متسائلاً ما الذي غير موقفهم، وهل ان الرئيس عون كان استند إلى دراسات ومعطيات واضحة عندما أصدر موقفه السابق؟

وأعلن انه سيوافق على أي حل يوافق عليه الأهالي، مقترحاً تشكيل لجنة محايدة من اختصاصيين من الجامعتين اليسوعية والأميركية ‏لاجراء تقييم تقني علمي نستند إليه‎.‎

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى