نوال ليشع عبود: القضاة معتكفون ولم استلم الدعوى!

نوال ليشع عبود: القضاة معتكفون ولم استلم الدعوى!
نوال ليشع عبود: القضاة معتكفون ولم استلم الدعوى!

أعلنت الإعلامية الزميلة في إذاعة “صوت ” نوال ليشع عبود بعد خروجها من قصر العدل، انها “انتظرت القاضي ايلي الحلو رئيس محكمة المطبوعات الذي ابلغنا ان هناك اعتكاف للقضاة وهم يستقبلون الموقوفين فقط، واشار الى انني وكوني غير موقوفة فانني محررة الى ان ابلغ بموعد اخر حتى احضر الجلسات”.

وتابعت: “أتأسف لهذا الامر اذ كان يجب ان ابلغ مسبقا ان هناك اعتكافا للقضاة مع العلم انني كنت اعلم ان هناك قضاة معتكفين وقضاة غير معتكفين ولهذا يجب ان نبلغ مسبقا لعدم الحضور، وقد طلب القاضي منا تسليط الضوء على مشكلتهم التي يجب ان تحل”.

وأضافت: “لم استلم الدعوى بسبب اعتكاف القضاة وبحسب القانون يجب ان ابلغ من خلال عنصر من قوى الامن وسانتظر حاليا حضور عنصر قوى الامن ويبلغني بالدعوى”.

واملت عبود ان “تبلغ بتأجيل الدعوى او بالغاء الدعوى لي ولغيري منعا لهدر الوقت، وقد كلفت اكثر من محام للدفاع عن حقوقي. نبدا مع ونصل مع الحق لان الحق خير سلطان لانه من صلب عملنا كاعلاميين ان ندافع عن الحق حتى اخر رمق، واؤكد انني لن اتراجع وسوف اطرح الأسئلة التي يجب ان اسالها ولاسيما انني ابحث عن معلوماتي وان السؤال الذي طرحته واستدعيت لاجله هو سؤال مشروع برأيي ولا لبس عليه”.

وكان قد نفّذ عدد من الإعلاميين والصحافيين وقفة تضامنية مع عبود، صباح الخميس امام قصر العدل في بعبدا، “دفاعا عن حرية الرأي والتعبير وصونا لكرامة الإعلاميين ولمحاولة كم الأفواه، واستنكارا للدعوى القضائية التي تقدم بها رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور فؤاد أيوب لدى محكمة المطبوعات بحق الإعلامية عبود، على خلفية توجيه الأخيرة سؤالا لضيفها الدكتور عصام خليفة، عن الشهادة الجامعية التي يحملها أيوب، وذلك خلال حلقة من برنامج “نقطة على السطر” كان محورها موضوع “الجامعة اللبنانية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى