لبنان يودع البطريرك صفير… الراعي: سنسمع صوته في اعماله

أكد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، في جنازة البطريرك مار نصرالله بطرس صفير، أن صفير “إذ يغيب عنا بالجسد فإنه باق بتشفعه في السماء وسنظل نسمع صوته في اعماله المنشورة، والوزنات الخمس التي منحه إياها الرب قد ثمرها بإخلاص وهو يعيدها اليوم إلى سيده مضاعفة”.

ولفت إلى أن الراحل كان “على تنسيق دائم مع البابا يوحنا بولس الثاني وجالس رؤساء الدول الكبرى وظل شغله الشاغل شأن كنيسته المارونية وقاد الاصلاح الليتورجي”.

ووصف  الراعي صفير بأنه كان “قليل الكلام لكنه حازم الموقف وكجبل لا يهزه ريح كان يزداد صلابة على شبه شجرة الأرز”.

كما وصفه بـ”عميد الكنيسة المارونية”، مشيرا إلى أن الشهادات عنه “تجمع على أنه خسارة وطنية، وهو بطريرك الاستقلال الثاني والمصالحة والذي لا يتكرر”.

من جهته، شدد الموفد البابوي رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري على ان “البطريرك صفير سيبقى وجها من تاريخ ونسأل الله أن يستقبله راعيًا حكيمًا”. وقال خلال مراسم الدفن: “كان رجلاً حراً وشجاعاً رجل مصالحة ومدافعاً عن سيادة لبنان”.

الى ذلك، منح رئيس الجمهورية العماد البطريرك صفير الوشاح الأكبر من وسام الاستحقاق اللبناني.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بين القانون والسياسة… ما مصير الطعن “الكهربائي”؟
التالى جبق: الموقف الأميركي من “الحزب” لا يؤثّر على الوزارة