عون: مؤشرات الى موسم اصطياف واعد

عون: مؤشرات الى موسم اصطياف واعد
عون: مؤشرات الى موسم اصطياف واعد

أعرب رئيس الجمهورية العماد عن أمله في ان تشهد الاشهر المقبلة عودة للمواطنين القطريين الى الربوع اللبنانية لتمضية عطلة الصيف مع إخوانهم ابناء دول الخليج”، مشيرا الى “ان الحجوزات في الفنادق والمؤسسات السياحية تؤشر الى موسم اصطياف واعد”.

ونوه خلال استقباله في قصر بعبدا الموفد الشخصي لامير دولة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وزير الدولة في قطر الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري، بالعلاقات اللبنانية – القطرية وبالدعم الذي قدمه امير قطر للبنان ولاسيما مشاركته شخصيا في اعمال القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية التي عقدت في شهر كانون الثاني الماضي.

وشكر رئيس الجمهورية امير قطر حكومة وشعبا على الرعاية التي يلقاها اللبنانيون في قطر والتسهيلات التي تقدم اليهم في الاعمال التي يقومون بها والمساهمة التي يقدمونها في تطوير الاقتصاد القطري. وسلم الرئيس عون الوزير الكواري نسخة عن المحاضرة التي تقدم بها الى الامم المتحدة لانشاء “اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار” في والتي سيعرض الطلب اللبناني في شأنها امام الجمعية العمومية في اجتماعها المقبل في .

وكان الوزير الكواري نقل الى الرئيس عون تحيات امير قطر وتعازيه بوفاة المثلث الرحمة البطريرك الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير، معربا عن مواساة دولة قطر اميرا وحكومة وشعبا للبنان في هذا المصاب.

وأشار الى ان تمثيله امس لامير قطر في تشييع البطريرك الراحل في بكركي هو للدلالة على متانة العلاقات اللبنانية – القطرية التي تحرص دولة قطر على تطويرها وتنميتها في المجالات كافة.

وأشاد بالدور الذي يلعبه ابناء الجالية اللبنانية في قطر، لافتا الى ان بلاده تلقت باهتمام الاقتراح الرئاسي اللبناني بإنشاء “اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار”.

ورافق الوزير الكواري سفير قطر محمد حسن جابر الجابر ومستشار الوزير السيد خالد عبد الله الكواري ومسؤول المراسم السيد رشاد نصر.

تجدر الإشارة الى أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ونائبه الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني كانا أبرقا الى الرئيس عون معزيين بوفاة البطريرك صفير.

واستقبل عون وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب الذي اطلعه على نتائج الاجتماع الذي عقده في مكتبه في الوزارة في حضور والبلديات ريا الحسن وعدد من الضباط والذي خصص للبحث في اعتمادات وزارتي الدفاع والداخلية في ما خص تدابير الاستنفار 1 و2 و3 في والاسلاك العسكرية وانعكاساتها على بدلات الانتقال وتحديد الضمائم الحربية، وأوضح بو صعب انه تم التوافق على عدد من النقاط التي ستعرض على المجلس الاعلى للدفاع، لافتا الى ان توجيهات رئيس الجمهورية في هذا المجال سوف تترجم من خلال القرارات التي سيتخذها المجلس.

الى ذلك، زار وفد من لجنة احياء المئوية الثانية لميلاد المعلم بطرس البستاني رأسه نائب رئيس مجلس النواب وضم وزير التربية والتعليم العالي ووزير الثقافة الدكتور محمد داود داود ورئيس “جمعية المعلم بطرس البستاني” النائب الدكتور فريد البستاني والوزير السابق الدكتور غطاس خوري والشاعر حبيب يونس والسيد مرشد البستاني والسيد سليم الحداد، الذين شكروا رئيس الجمهورية على رعايته وحضوره الاحتفال الذي اقيم مؤخرا في الذكرى المئوية الثانية لميلاد المعلم بطرس البستاني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى