هذه خطة جبق للنهوض بوزارة الصحة

هذه خطة جبق للنهوض بوزارة الصحة
هذه خطة جبق للنهوض بوزارة الصحة

أوضح وزير الصحة جميل جبق الخطة العامة للنهوض بالوزارة التي تعمل عليها وزارة الصحة.

وأشار، خلال إطلاقه حملة التوعية على مرض الهيموفيليا في حفل في وزارة الصحة، إلى أن أبرز عناصر هذه الخطة تتركز على “ترسيخ التعاون مع عدد من المنظمات الدولية والجمعيات الوطنية لرفع المستوى الصحي للطبابة والعلاج في القطاعين الحكومي والخاص، وكذلك التعاون في دعم مراكز الرعاية الصحية الأولية والمستوصفات عبر الشراكة بين الوزارة ومؤسسات المجتمع المدني والجمعيات. وقد تم وضع رؤية وخطة لربطها بالمستشفيات الحكومية عبر قرض ميسر من البنك الدولي لرفع مستوى التقديمات وتوسعة مجالاتها.

وأضاف: “ورشة في ملف الدواء لجهة تصحيح مسار ضبط المعايير العلمية والفنية المعتمدة للترخيص والجودة والمشروع مستمر لخفض أسعار ما يزيد على 2000 دواء، وكل ذلك يجري باهتمام بالغ. إضافة إلى ورشة الإعداد لتجهيز وتأهيل عدد من المستشفيات الحكومية بالحاجات الأساسية جارية”.

وتابع: “المساعي مستمرة لتأمين موارد لوزارة الصحة العام. كما  وضع خطة لتحسين الواقع الإداري في دوائر الوزارة كافة ورفع الكفاءة الوظيفية عبر استجماع الطاقات والاستفادة منها وترشيد الانفاق. إضافة إلى حملات التفتيش الصحية والطبية والغذائية والصيدلانية جارية وآخذة بالتفاعل”.

وأوضح جبق أن “حملة التوعية هي حلقة في سلسلة حملات تركز عليها وزارة الصحة لجهة التثقيف والإرشاد الصحي لأهميته في تخفيف الإصابة بالأمراض”، موضحا أن “عدد المصابين في يقدر بألف مريض وتتركز أعلى نسبة من المصابين والبالغة 80% في من هم دون الأربعين سنة، وتغطي وزارة الصحة نفقات العلاج والدواء لما نسبته 53% من هؤلاء”، داعيا الأهل إلى “الالتفات للعوارض وإجراء الفحوص اللازمة مبكرا”.

من جهة أخرى، بحث جبق مع عضو كتلة “المستقبل” النائبة في متابعة ما تحتاج إليه المدينة من قضايا إنمائية تتصل بتعزيز المراكز الصحية في المناطق الفقيرة، يرافقها رؤساء جمعيات خيرية ومراكز طبية وصحية في مدينة .

وأبدت جمالي “ارتياحها إلى ما وجدته لدى جبق من “تجاوب كبير”، آملة “تأمين أكبر عدد ممكن من المساعدات الطبية لمدينة طرابلس ولاسيما لمناطق التبانة والقبة وأبو سمرا التي تضررت في الحروب التي شهدتها طرابلس وتحتاج إلى الكثير من الدعم”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى