داوود وبخاري جالا في صيدا بدعوة من بهية الحريري

داوود وبخاري جالا في صيدا بدعوة من بهية الحريري
داوود وبخاري جالا في صيدا بدعوة من بهية الحريري

جال وزير الثقافة محمد داوود وسفير المملكة العربية وليد بخاري في مدينة القديمة ليل الخميس، بدعوة من رئيسة كتلة “المستقبل” النائبة بهية الحريري، حيث اطلعا على الأجواء التراثية التي تشهدها ضمن فعاليات “صيدا مدينة رمضانية”، وشاركا روادها جانبا منها وحضرا بعضا من الأنشطة التي تقام في المناسبة، كما زارا عددا من المعالم التراثية والتاريخية في المدينة القديمة.

وقال بخاري، في تصريح خلال الجولة: “في هذه الأجواء الرمضانية نتوجه بالشكر الى السيدة بهية الحريري التي أتاحت لنا هذه الفرصة في هذه الليلة المباركة، حيث اطلعنا على العديد من الموروث الثقافي والتاريخي وهذه الكنوز التي رأيناها اليوم في هذه الجولة، وحقيقة اطلعنا على ذاكرة تاريخية ووجدانية تعكس عراقة هذه المدينة واهلها وناسها الطيبين”.

من جهته، قال داوود: “نستغل شهر رمضان الفضيل لنبارك لجميع اللبنانيين بهذه المناسبة الكريمة. ثانيا، أحب أن أتوجه بالشكر الى السيدة بهية الحريري التي تقوم مع البلدية ومع جميع الأندية والجمعيات في مدينة صيدا والمجتمع الأهلي بنشاط نحن فعلا بأشد الحاجة اليه. هذا نموذج جميل انه على الرغم من كل الصعوبات في بلدنا نبث الحياة في قلب المدينة. نحن قمنا بجولة ورأينا كيف أن كل المجتمع يشارك في هذه الفعالية، وهذا يخلق جوا من الالفة والمحبة، وفي الوقت عينه يخلق حركة اقتصادية داخل المدينة، خصوصا أن الزوار من خارجها. وهذا أمر مفيد جدا بالنسبة الينا في هذه المرحلة، ونتمنى أن نراه في كل المناطق اللبنانية وليس فقط في صيدا”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى