ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة عزّت بصفير: خسرنا قامة إنسانية كبيرة

ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة عزّت بصفير: خسرنا قامة إنسانية كبيرة
ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة عزّت بصفير: خسرنا قامة إنسانية كبيرة

واصل البطريرك الماروني الكادرينال مار بشارة بطرس الراعي تقبل التعازي بالبطريرك الراحل الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير في بكركي.

واستقبل وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة في المنطقة العربية الدكتورة رلى دشتي التي قدمت التعازي باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس.

وقالت دشتي: “قدمت باسم التعازي برحيل البطريرك صفير ولم يخسر فقط البطريرك صفير إنما المجتمع الدولي أيضا خسر هذه القامة الإنسانية الكبيرة التي كرست حياتها للعدل وللإنسان والتعايش والتسامح ولنصرة المظلوم ومكافحة الفقر وتعزيز دور المرأة. هذه القيم الإنسانية والاجتماعية تعمل الأمم المتحدة على تحقيقها والراحل كان مناضلا كل حياته من أجل كل هذه القيم. لهذا السبب خسرنا قامة كبيرة، ونأمل من الله أن يعوض اللبنانيين هذه الخسارة الكبيرة”.

وأضافت: “نحن كمجتمع دولي مستمرون في الدفاع عن كل هذه القيم التي كان يدافع عنها البطريرك صفير. ونأمل في تحقيق السلام والتعايش اللذين نحن في حاجة اليهما في المنطقة العربية، إضافة إلى الازدهار والتنمية ليكون لنا مستقبل مشرق لشبابنا وليشعر كل مواطن بأنه القيمة الإنسانية التي يتطلع إليها”.

كما استقبل البطريرك الماروني وفدا من جمعية داود بركات – يحشوش برئاسة الدكتور حكمت بركات، الذي ألقى قصيدة من وحي المناسبة، نوهت بالبطريرك الراحل، مؤكدة “البقاء على العهد، عهد العدل والسلام ومواجهة الأخطار بعزم وقوة وشجاعة”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى