اعتصام لأهالي عين سعادة المتضررين من التوتر العالي

اعتصام لأهالي عين سعادة المتضررين من التوتر العالي
اعتصام لأهالي عين سعادة المتضررين من التوتر العالي

نفذ أهالي عين سعادة وبيت مري وعيلوت والديشونية، المتضررون من مد خطوط التوتر العالي هوائيًا، اعتصامًا بجانب مزار القديسة ريتا – عين نجم، قرب الأمانة العامة للمدارس الكاثوليكية.

وتحدث الأهالي فأجمعوا على أن “خطوط التوتر الهوائي مضرة أكثر من تلك التي تمر تحت الأرض”، داعيةً “الكنيسة لأنها تمتلك الأراضي بمعظمها، لاسيما البطريركة المارونية، إلى عدم التخلي عن هذه الأراضي”.

وأكدوا “انعكاس هذه الخطوط سلبا على صحة الأولاد”، وقالوا: “إن التعويضات مهما كانت مرتفعة لن تعوض عن صحة أولادنا، لاسيما أن كل التقارير الطبية العالمية تثبت نظريتنا. ورغم ذلك، تبقى الدولة مصرة على مشروعها”، مضيفين: “رغم أن اليوم هو عطلة رسمية، إلا أنه كان يوم عمل عاديًا بالنسبة إلى عمال شبكة التوتر العالي. ولذلك، تجمّعنا عند تمثال القديسة ريتا شفيعة الأمور المستحيلة”.

واختتم الاعتصام بزياح للقديسة ريتا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى